حقل يستعين بالروبوتات في جني الفراولة

استعان حقل في مدينة سانتا ماريا بولاية كاليفورنيا الأميركية بزوج من الروبوتات لجني محصول الفراولة طوال فصل الصيف.

يدور كل روبوت -وهو من إنتاج شركة تسمى (تورتوجا أيه.جي.تك) بولاية كولورادو- على عجلات متينة عبر الحقل وتقوم ذراع مفصلية، بتحريك مجموعة أجهزة الاستشعار الخاصة بها، للمناورة بين أوراق النباتات، ثم يقوم البرنامج الخاص الذي يساعد الآلة على الرؤية، بفحص بيانات جهاز الاستشعار بحثا عن الثمار الناضجة.

وتقول شركة تورتوجا إنه منذ دخلت الروبوتات للعمل في هذا الحقل في مايو الماضي، ظلت تعمل بكد واستمرار لالتقاط أعداد من ثمار الفراولة، تضارع حجم ما يجنيه العمال، وبدقة تصل نسبتها إلى 95%. ويؤكد هذا الزعم صاحب المزرعة الذي يسدد تكلفة عمل الروبوت.

وتستطيع الروبوتات العمل دون انقطاع من النهار إلى أن يحل الليل.  

ويرى الفريق المشرف على أعمال شركة تورتوجا، بالإضافة إلى عدد من الخبراء القدامى في مجال زراعة الفراولة في كاليفورنيا، أن الروبوتات الزراعية لها فائدة، تتجاوز مجرد كونها آلات موفرة لتكلفة العمالة، وزيادة هامش الربح للمزارعين، فهم يرون أنها الوسيلة الوحيدة، التي يمكن أن يتكيف بها هذا المجال ويواصل نشاطه، حيث تقف زراعة الفراولة عند مفترق الطرق في مواجهة العديد من المشكلات، من بينها التغير المناخي، وحقوق المياه للمزارعين، والمتاعب العمالية وطرق استخدام الأراضي، وتنظيم استخدامات المواد الكيماوية كأسمدة وفي مكافحة الآفات.

طباعة