الطبيعة والتاريخ

تصوير:يوسف الهرمودي

لا تقتصر مدينة السحر حتا على كونها من أبرز الوجهات السياحية التابعة لإمارة دبي، بل تعتبر من أبرز الوجهات السياحية في الإمارات لما توفره من معالم جذب مميزة ومناظر طبيعية خلابة تنفرد بها المنطقة.

وتبلغ مساحة حتا 140 كيلومتراً مربعاً، وتتميز بوفرة المناظر الطبيعية، كما تحتضن مجموعة من المعالم الأثرية التي تثري فضول الراغبين بمعرفة تاريخ بناء دبي ما بين الماضي والحاضر.

وتتميز حتا بمناخها الذي يعتبر أكثر برودةً بسبب موقعها الجغرافي المرتفع، وتصنف بكونها من أقدم المناطق التاريخية في الإمارات، حيث يعود تاريخ المنطقة للفترة من 2000 إلى 3000 عام، وكانت تسمى حينها بالحجرين، نسبةً إلى الجبلين اللذين يحرسان حدودها الشمالية والجنوبية.

تضم المدينة محميات طبيعية وسدوداً وأعلنت وزارة التغير المناخي والبيئة وبلدية دبي اعتماد الأمانة العامة لاتفاقية رامسار للأراضي الرطبة «محمية حتا» موقعاً ضمن قائمتها للأراضي الرطبة ذات الأهمية العالمية.

طباعة