اختتمت فعالياتها وسط مشاركة واسعة من المجتمع الإبداعي والأُسر والزوّار

«#وجهات_دبي».. 3.3 ملايين تفاعل و50 مليون مشاهَدة من أنحاء العالم

صورة

أعلن المكتب الإعلامي لحكومة دبي اختتام فعاليات حملة «#وجهات_دبي»، لموسم الصيف، التي سلطت الضوء، على مدى شهرين، على الوجهات الصيفية الفريدة والمتنوعة في دبي، وسط تفاعل محلي ودولي كبير بين الإعلاميين والمؤثرين وصنّاع المحتوى على وسائل التواصل الاجتماعي، ما أدى إلى نجاح كبير واهتمام لافت من جانب العائلات والزوار بالحملة، التي جاءت ضمن مبادرة «#وجهات_دبي»، التي أطلقها مجلس دبي للإعلام، ديسمبر الماضي، بتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي للإعلام، بالتعاون مع مجموعة كبيرة من الدوائر والهيئات والمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والقطاع الخاص في دبي، وبمشاركة المجتمع الإبداعي، وذلك وفقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتعزيز مكانة دبي وجهةً أولى للسياحة على مستوى العالم، والمدينة الأكثر أماناً وسلامة والأفضل للعيش في العالم.

وحققت حملة «#وجهات_دبي»، لموسم الصيف، التي انطلقت في الأول من يوليو الماضي، تزامناً مع بدء موسم العطلات الصيفية وانتهاء العام الدراسي، نجاحاً وإقبالاً لافتَين، ومشاركةً متميزة على شبكات التواصل الاجتماعي، بما في ذلك «فيس بوك» و«إنستغرام» و«تويتر»، حيث حققت مشاركات قياسية تزيد على 3.3 ملايين تفاعل من مختلف أنحاء العالم، في حين تجاوز عدد مشاهَدات مقاطع الفيديو الخاصة بالحملة 50 مليون مشاهَدة، حيث سلطت المئات من مقاطع الفيديو والمحتوى الترويجي، التي أنتجها المجتمع الإبداعي، وأيضاً عبر مختلف وسائل الاتصال المرئية والمسموعة والمقروءة، الضوء على العديد من مناطق الجذب المهمة والجواهر الخفية والفعاليات والأنشطة الفريدة التي تحظى بها أجندة دبي خلال موسم الصيف، بهدف إطلاع مجتمع دبي والزوار من داخل الدولة وخارجها على كل الأماكن والوجهات التي يمكن زيارتها في المدينة والاستمتاع بها تأكيداً على كون دبي الوجهة السياحية المفضلة في العالم.

وتواصل مبادرة «#وجهات_دبي» التعريف بأهم الوجهات السياحية والترفيهية والمعالم الرئيسة التي تتميز بها دبي في كل الأوقات، بما في ذلك إصدار مجموعة شاملة من الأدلة الإرشادية التفاعلية التي توفر معلومات وافية حول تلك الوجهات، وسبل الوصول إليها بسهولة ويسر.

وفي هذا الإطار، أعلن «براند دبي»، الذراع الإبداعية للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، أنه سيتم إطلاق حملة «#وجهات_دبي»، لموسم الشتاء في وقت لاحق من العام الجاري، والتي ستركز على تسليط الضوء على مقومات الجذب والوجهات الشتوية المتنوعة والفريدة في الإمارة بهدف إطلاع الجميع، وكذلك الزوار من داخل الدولة وخارجها، على تلك الوجهات والمرافق الترفيهية وتوفير معلومات عنها، وما تقدمه من خدمات متنوعة عالمية المستوى، للاستمتاع بالمناخ الشتوي الدافئ في الإمارة، وللتعريف بطبيعتها وثقافتها وتراثها وتاريخها ومعالمها، وتقديم نظرة عن قرب على أهم الأنشطة الثقافية والفعاليات الترفيهية والرياضية في كل منطقة من مناطقها.

وشهدت مبادرة «#وجهات_دبي» تعاوناً مثمراً بين «براند دبي»، وكل الشركاء والمجتمع الإبداعي، الذي أصبح جزءاً لا يتجزأ من الحملة الترويجية، من خلال مجموعة من المؤثرين وصنّاع المحتوى ومصوري الفيديو والمصورين الفوتوغرافيين، حيث شارك الجميع، كلٌّ بوسيلة تعبيره الخاصة، في تقديم قصص ملهمة حول المواقع العديدة التي تتيح فرصة نموذجية للاستمتاع بمجموعة بالغة التنوع من الأنشطة والفعاليات التي تقدمها تلك المواقع للزوار.

وقالت شيماء السويدي، مديرة «براند دبي»، إن حملة (#وجهات_دبي) لموسم الصيف لمست قلوب وعقول المجتمع المحلي، كما لاقت تفاعلاً كبيراً على المستوى الإقليمي والعالمي، حيث كانت الحملة بمثابة مصدر إلهام للجميع لزيارة معالم ووجهات دبي الفريدة، وتحفيزهم وتشجيعهم على استكشاف أنشطتها وفعالياتها المتنوعة، والتعرف إلى أهم الوجهات السياحية والترفيهية والمعالم الرئيسة التي تتميز بها الإمارة»، مضيفة أن «دبي نجحت في ترسيخ مكانتها وجهةً سياحية عالمية رائدة، وأن تصبح المدينة الأكثر استقطاباً للزوار الدوليين في العالم، حيث استقطبت 7.12 ملايين زائر دولي خلال النصف الأول من عام 2022».

وأكدت السويدي أن «النجاح الكبير الذي حققته النسخة الصيفية للحملة جاء نتيجة تعاون مثمر بين كل الشركاء والجهات الداعمة للحملة، ومن الشركاء كافة من القطاعين العام والخاص، ومن مجتمع المبدعين والمؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي، الذين جمعهم هدف واحد هو ترسيخ مكانة دبي بين أفضل الوجهات السياحية العالمية، من خلال إلقاء مزيد من الضوء على ما تتمتع به من مقومات التميز والأمان والسلامة وسهولة الوصول إليها، وهي المقومات التي ترجح كفتها في ميزان المنافسة العالمية مع أكبر وأعرق مدن العالم وأبرز الوجهات السياحية العالمية». وتابعت مديرة «براند دبي» أن «الحملة شهدت تفاعلاً غير مسبوق واهتماماً كبيراً محلياً ودولياً من جانب المجتمع الإبداعي والعائلات والزوار، الذين شاركوا الجميع تجاربهم التي زاروا خلالها وجهات ومعالم دبي المتنوعة». وختمت السويدي بالقول إن «(براند دبي) ستواصل العمل مع كل الشركاء والمبدعين لإطلاق المرحلة التالية من الحملة، والتي ستسلط الضوء على مقومات الجذب والمرافق الترفيهية، والوجهات الشتوية المتنوعة والفريدة في الإمارة، وتوفير معلومات عنها».

وكانت النسخة الصيفية من مبادرة «#وجهات_دبي» بمثابة حافز للجميع من داخل الدولة وخارجها على اكتشاف وجهات ومعالم دبي الفريدة في الصيف، فيما أسهمت الأدلة الإبداعية الستة التي أطلقتها الحملة ومقاطع الفيديو التي استقطبت ملايين المشاهَدات عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي، فضلاً عن مشاركات مجتمع المبدعين والمؤثرين في إثراء الحملة، وإطلاع الجمهور على مقومات الجذب الفريدة في دبي وعروضها المتميزة، والتي تتنوع ما بين الشواطئ المتميزة والمطاعم المتنوعة، والأنشطة والفعاليات المختلفة، والمغامرات الرياضية والمائية والترفيهية، ومجموعة من الخيارات الترفيهية المتنوعة ضمن وجهات فريدة تواصل من خلالها دبي تميزها، وتؤكد مكانتها السياحية الرائدة.

وركزت حملة «#وجهات_دبي» خلال موسم الصيف، على وجهات تقدم خدمات تتناسب مع الأسر والعائلات التي قررت قضاء عطلة الصيف في دبي، للاستمتاع بما توفره من مرافق وخدمات سياحية وترفيهية متنوعة، وذلك من خلال إصدار ستة أدلة تفاعلية سلطت الضوء على مجموعة من أفضل الوجهات الترفيهية والمطاعم والمرافق والخدمات في دبي.

 مجتمع المبدعين أسهم، عبر مئات من مقاطع الفيديو، في الترويج لمناطق الجذب في دبي.

إطلاق حملة «#وجهات_دبي» لموسم الشتاء في وقت لاحق من العام الجاري.

طباعة