جينيفر لوبيز وبن أفليك يحتفلان بزواجهما للمرة الثانية خلال شهر

مشاهير هوليوود حضروا حفل الزفاف الذي استمر 3 أيام متواصلة. À أرشيفية

احتفل الزوجان الشهيران جنيفر لوبيز وبن أفليك، أول من أمس بزفافهما، للمرة الثانية خلال شهر، داخل دارة فخمة يملكها نجم فيلم «غودويل هانتينغ»، على ما أفادت وسائل إعلام أميركية.

وتزوج النجمان في لاس فيغاس في منتصف يوليو، لكنهما كرّسا زواجهما رسمياً مجدداً أول من أمس، هذه المرة أمام الأصدقاء والعائلة في مجمع يملكه أفليك بمساحة تبلغ 35 هكتاراً على الواجهة البحرية في ولاية جورجيا جنوب شرق الولايات المتحدة.

وذكرت مجلة «بيبل» أن من بين مشاهير هوليوود الذين حضروا الاحتفالات التي استمرت ثلاثة أيام، مات ديمون صديق أفليك، والمخرج كيفن سميث.

وارتدى الضيوف ملابس بيضاء بالكامل، بينما ارتدت لوبيز فستاناً من تصميم رالف لورين مصنوعاً في إيطاليا، بحسب قناة «فوكس نيوز».

وكانت لوبيز وهي أيضاً سيدة أعمال ولديها مجموعة مستحضرات تجميل وعطور تحمل اسمها، أعلنت في أبريل خطوبتها من الممثل في فيديو قصير.

والتقت جينيفر لوبيز وبن أفليك عام 2002 خلال تصوير فيلم «جيلي»، وأرجئ زواجهما الذي كان مقرراً في 2003 قبل إعلان انفصالهما عام 2004.

وتحدّثت لوبيز عن علاقتها المتجددة مع أفليك في مقابلة مع مجلة «بيبول» في فبراير قائلة: «إنها قصة حب جميلة حصلت على فرصة ثانية».

طباعة