بطل فيلم «راست»: لن تُوجَّه التهمة إلى أحد في مقتل «مديرة التصوير»

أليك بالدوين استخدم سلاحاً محشواً أمام الكاميرا ما أدى إلى مقتل مديرة التصوير هالينا هاتشينز. أرشيفية

توقّع الممثل الأميركي، أليك بالدوين، ألاّ توجه تهم إلى أي شخص في قضية مقتل مديرة تصوير فيلم الوسترن «راست» بطلقة نارية من مسدس كان يحمله أصابتها عرضاً، وقال: «إنه استعان بخدمات تحرٍّ خاص لتحديد المسؤوليات في ما حصل».

ووقع الحادث في 21 أكتوبر العام الماضي في مزرعة بمدينة سانتا في، عاصمة ولاية نيو مكسيكو، حين كان أليك بالدوين يستخدم سلاحاً تم تقديمه له على أنه محشو برصاص خلّبي، أثناء التمرين على مشهد مع مديرة التصوير هالينا هاتشينز. غير أن رصاصاً حياً انطلق من المسدس، ما أدى إلى مقتل هاتشينز البالغة 42 عاماً، وإلى إصابة المخرج جويل سوزا بجروح. ولايزال التحقيق جارياً، ولم يستبعد المدعون توجيه تهم إلى أشخاص قد تثبت مسؤوليتهم».

وقال بالدوين لشبكة «سي إن إن» في مقابلة نادرة عن هذا الموضوع عُرضت الجمعة: «أعتقد بصدق أن المحققين سيعتبرون أنه كان حادثاً. إنه أمر مأسوي». ومع أن بالدوين أكد أنه لا يريد «إدانة» المسؤولة عن الأسلحة في موقع التصوير، لكنه أشار إلى مسؤوليتها، وذكر أيضاً مساعد المخرج، ديف هولز، الذي سلّمه السلاح.

وقال: «لقد وضع أحدهم رصاصة حقيقية في المسدس، وكان يُفترض به أن يكون قادراً على التمييز».

طباعة