العثور على جثتي طفلين داخل حقيبتين بيعتا بمزاد في نيوزيلندا

عثرت الشرطة  النيوزيلندية على رفات طفلين في سن المرحلة المدرسية الابتدائية، في حقيبتين تم شراؤهما خلال مزاد بمستودع في مدينة أوكلاند، وفق ما أفادت الشرطة .

ورجّح المفتش توفيلاو فامانويا فايلوا أن تكون جثتا الطفلين محفوظتين منذ سنوات، مشيراً إلى أنهما في سن تراوح بين خمس سنوات وعشر، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال إن الجثتين كانتا موضوعتين في حقيبتين من الحجم نفسه.

وأضاف فايلوا: «إن طبيعة الاكتشاف تجعل التحقيق معقداً، ويعود ذلك خصوصاً إلى الوقت الذي انقضى بين موت الطفلين واكتشاف رفاتهما». وعُثر على الرفات بعدما اشترت عائلة مقطورة محملة بمجموعة أغراض من مستودع.

وأوضح المفتش أنه لا علاقة للأسرة الشارية بالوفاة، لكن الاكتشاف «تسبب لها بصدمة»، وقد طلبت احترام خصوصيتها. وتعمل الشرطة على فحص الأغراض الأخرى التي اشترتها العائلة ضمن المقطورة، سواء أكانت أدوات منزلية أو مقتنيات شخصية، لتحديد هوية الضحيتين.

وتُراجع أيضاً ساعات من تسجيلات فيديو المراقبة، مع أن لحظات مهمة قد تكون حذفت بسبب مرور زمن طويل بين الوفاة واكتشاف الجثتين. وأوضح فايلوا أن السبب نفسه يجعل من الصعب تحديد هوية الطفلين من خلال تشريح جثتيهما.

كذلك فحص عناصر الأدلة الجنائية بدقة المستودع والمبنى الذي كانت الحقيبتان موجودتين فيه.

وطلبت الشرطة النيوزيلندية مساعدة المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) رغم أنها تعتقد أن ذوي الطفلين موجودون في نيوزيلندا.

طباعة