نجا من موت محقق بعد أن سقط عليه شيء غريب من السماء

نجا رجل في ولاية مين الأمريكية بأعجوبة من موت محقق بعد سقوط لوح معدني ضخم يبلغ وزنه 2-3 كجم من طائرة ركاب  كانت تحلق في سماء المنطقة حيث سقط على بعد مترين منه.

وبدأ المسؤولون في ولاية مين الأمريكية بالتحقيق الآن في كيفية تحرر قطعة معدنية وزنها 2-3 كجم من الطائرة الأسبوع الماضي (12 أغسطس).

ونجا كريج دوناهو ، مفتش شرطة الكابيتول، بالصدفة البحتة بعد أن اصطدم الجسم المعدني الأسطواني بالأرض على بعد مترين منه خارج منزل ولاية مين ، وهو منزل كما تذكر صحيفة "ديلي ستار"  كثيرًا ما يكون مزدحمًا وقد تم استخدامه في التجمعات والاحتجاجات والمؤتمرات الصحفية في الأشهر الأخيرة.

تم استدعاء إدارة الطيران الفيدرالية بسرعة يوم الجمعة ووصل المسؤولون للتحقيق في الحادث.

وقال رئيس شرطة الكابيتول ماثيو كلانسي عن زميله  "لقد صدمه الحادث بالتأكيد. كان يسير عائداً إلى المبنى حين تلقى هذا الإنذار" .

ويُعتقد أن الجسم ، الذي تم طمسه تمامًا عند الاصطدام، كان عبارة عن غلاف معدني من رفرف جناح طائرة ركاب كبيرة.

وتم بعدها إخطار جميع شركات الطيران العاملة في ذلك اليوم وهبطت جميع الطائرات بسلام خلال الإطار الزمني.

 

 

 

 

طباعة