17 حيواناً برياً في حقيبة مسافر هندي

أوقف رجل هندي في مطار بانكوك الدولي بعدما عُثر داخل حقائب سفره على 17 حيواناً حياً من بينها قرود وثعابين وثعالب الصحراء، وفق ما أفاد مسؤولون تايلانديون في الوحدة المسؤولة عن حماية الحيوانات البرية.

وتشكل تايلاند مركزاً للاتجار بالحيوانات البرية التي غالباً ما تكون متجهة إلى أسواق بارزة كالصين وفيتنام، حيث تُستخدم أجزاء من هذه الحيوانات في الطب التقليدي.

وعثرت الوحدة المسؤولة عن حماية الحيوانات والنباتات مساء أمس،الثلاثاء على ثمانية قرود من نوع بهي الشعر وثعلب صحراء وراكون، وثلاث سحليات إغوانة، واثنين من حيوان الورل واثنين من ثعابين الحفاث داخل علب بلاستيكية مخبأة خلف منتجات غذائية أثناء إخضاع إحدى حقائب الرجل الهندي للتفتيش بجهاز أشعة سينية.

وقال رئيس الوحدة براسيرت سونساتابورنكول إنّ "السلطات أوقفت رجلاً كان يحاول الاتجار بصورة غير شرعية بعدد من الحيوانات وتهريبها إلى الهند".

وكان يُفترض أن يسافر أبيلاش أنادوري (21 سنة) من مطار سوفارنابومي في بانكوك إلى تشيناي شرق الهند، إلا أن الشرطة أوقفته بتهمة الاتجار بالحيوانات البرية.

وأشارت السلطات إلى انّ القيمة التقديرية للحيوانات التي لا يعيش بعضها في برية تايلاند، تبلغ نحو 2700 دولار.

وقال براسرت سونساتابورنكول الذي يلاحظ ارتفاعاً في عمليات الاتجار بالحيوانات إلى الهند "لم نعثر على أي رقائق الكترونية مثبتة على الحيوانات لذلك نجهل مصدرها".

وأُرسلت الحيوانات التي عثر عليها إلى أطباء بيطريين بهدف إخضاعها لفحوص طبية، وفي نهاية يونيو، أوقفت امرأتان هنديتان في مطار سوفارنابومي كانتا تعتزمان السفر إلى تشيناي وبحوزتهما أكثر من 100 حيوان حي بما فيها 35 سلحفاة و50 حرباء.

 

 

 

طباعة