بسبب 25 سنتاً... محامٍ هندي يفوز بدعوى استمرت 22 عاماً

فاز محام هندي في دعوى قضائية استمرت 22 عاما كان قد أقامها على شركة السكك الحديدية التابعة للدولة بسبب بيعها تذكرة له بسعر يفوق سعرها الأساسي بعشرين روبية، وأكّد أمس (الجمعة) أنّه استمر في المعركة القضائية بهدف تبيان الحقيقة، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.


واشترى تونغناث شاتورفيدي عام 1999 تذكرة من مسقط رأسه ماثورا الواقعة في ولاية أوتار براديش (شمال) للذهاب يوم عيد الميلاد إلى موراداباد التي تبعد 300 كيلومتر عن المنطقة التي يتحدر منها.


لكنّ الموظف المسؤول عن التذاكر باع المحامي تذكرة مقابل 90 روبية (1.12 دولار) بدل سعرها الأساسي البالغ 70 روبية (87.23 سنتاً).
وبعدما رُفضت طلباته المتكررة لاسترجاع المبلغ، أقام شاتورفيدي دعوى أمام محكمة حماية المستهلك في ماثورا والتي توصلت هذا الشهر إلى حكم يلزم شركة سكك الحديد دفع تعويضات للمحامي بقيمة 15 ألف روبية (186.78 دولاراً).


وقال شاتورفيدي في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية من أمام المحكمة إنّ «الأمر لم يكن يتعلق بالحصول على تعويضات بل بحقوقي»، مضيفاً «يحق لي كمواطن أن أطلق عملية إعادة نظر في الممارسات التعسفية والفاسدة من الدولة أو إحدى مؤسساتها».


وتبرز هذه القضية البطء المزمن في النظام القضائي في الهند الذي تنظر محاكمه في نحو خمسين مليون دعوى.
وقال شاتورفيدي «شعرت بالإحباط نتيجة التأخير الذي عادة ما يحصل في المحاكمات، لكنني كنت مصمماً على الاستمرار في القضية حتى صدور الحكم».

طباعة