تفاصيل جريمة «الزوجة الثالثة» التي أثارت الرأي العام في مصر

جدد القضاء المصري تجديد حبس ربة منزل 45 يومًا لاتهامها بقتل طفلي زوجها في الجيزة، وهي القضية التي أثارت الرأي العام وتداولت تفاصيلها منصات التواصل الاجتماعي على نطاق واسع.

واستمعت جهات التحقيق لأقوال الأب الذي أكد أن زوجته الثانية قتلت طفله البالغ من العمر 5 سنوات، وشكه في قتلها الطفل الأكبر البالغ من العمر 7 سنوات منذ شهرين، مشيرًا إلى أنه تزوج منها منذ عامين وادعت وفاة ابنه الأكبر طبيعيا وصدّقها عندما هرع بالطفل إلى مفتش الصحة الذي أخبره أن الوفاة طبيعية، نتيجة أزمة قلبية ودفنه في بلدتهم بالفيوم.

وأشار الأب أثناء التحقيق معه عندما عاد وزوجته وطفله الصغير إلى شقتهما ببولاق الدكرور، فوجئ بإصابة الطفل بحالة إعياء شديدة عقب تناوله بسبوسة ووفاته فورا، وانتابه الشك خاصة أن زوجته طلبت منه نقودًا لشراء البسبوسة وأعقبها مباشرة وفاة طفله واتهم زوجته بقتل نجليه.

وكشفت التحقيقات التي باشرتها، نيابة بولاق الدكرور، أن والد الطفلين متعدد الزيجات والطلاق، وأن هذه الزوجة هي الثالثة له، وأنه تزوجها لعدم إنجابها.

وأضافت التحقيقات أن المتهمة اكتشفت حملها فقررت التخلص من طفلي زوجها، حيث قتلت الطفل الأول بعدما دفعته على الأرض وادعت أنها حاولت إبعاده عن سقوط الأطباق، فارتطمت رأسه بالأرض وتم دفنه بشكل طبيعي، ثم فكرَتْ في طريقة للتخلص من الطفل الآخر، فوضعت له سم فئران في قطعة بسبوسة قدمتها له، وما إن تناولها فارق الحياة لصغر سنه.

طباعة