غرق طفلة بريطانية بحديقة مائية في عيد ميلاد صديقتها

توفيت طفلة تبلغ من العمر 11 عامًا كانت «تحتفل بعيد ميلاد صديقها» بعد أن فقدت في حديقة مائية بالقرب من وندسور في بريطانيا.

وقال محققو الشرطة إنهم استدعوا إلى منتجع مائي في بيركشاير، وبعد بحث مكثف، تم العثور على فتاة فاقدة للحياة.

وقالت الشرطة إنه تم نقلها على وجه السرعة إلى مستشفى ويكسام بارك، لكنها توفيت للأسف.

وقالت إحدى الشهود، التي كانت في الحديقة مع أطفالها، إن الفتاة شوهدت وهي تنزل في الماء ولم تصعد «.

وقالت لشبكة»سكاي نيوز«:»في تلك المرحلة، جاء رجال الإنقاذ وهم يركضون«.

وقالت الأم التي طلبت عدم ذكر اسمها»كانت مع مجموعة من الأصدقاء في عيد ميلاد فتاة«.

وطُلب من أفراد الجمهور الذين كانوا في حديقة الأنشطة مناداة اسمها على الشاطئ، تحسبا لحال خروجها من الماء دون انتباه أحد، و»لكن لم يعثر عليها أحد«.

تُظهر لقطات من حديقة داتشيت خدمات الطوارئ، بما في ذلك طواقم الإطفاء والإسعاف الجوي، في مكان الحادث.

وقالت شرطة تاميس فالي إنها تعامل وفاة الفتاة على أنها غير مبررة وفتحت تحقيق.

وقال قائد منطقة الشرطة المحلية في وندسور ومايدنهيد، المشرف مايكل غرينوود:»قلبي مع عائلة وأصدقاء الفتاة التي ماتت نتيجة لهذا الحادث المأساوي نحن في المراحل الأولى من التحقيق في هذا الحادث من أجل فهم الظروف كاملة«. بحسب صحيفة»تيليغراف«.

وأضاف"كانت هناك استجابة سريعة من جميع خدمات الطوارئ، وبعد بحث مكثف في البحيرة، تم تحديد مكان الفتاة، وتم نقلها إلى المستشفى لكنها توفيت للأسف".

وتقع الحديقة المائية على بعد حوالي 20 ميلاً من وسط لندن وتقع على بعد 10 دقائق فقط من مطار هيثرو.

 

طباعة