معالمها الشهيرة تجذب ملايين الزوار وتدفعهم لحجز تذاكر سفر حقيقي لاحقاً

دبي.. الوجهة العالمية المفضلة للسيّاح الافتراضيين

تحتضن دبي العديد من المعالم السياحية التي حققت أرقاماً قياسية والتي من الممكن زيارتها من خلال التجوّل الافتراضي. أرشيفية

تلقى السياحة الرقمية في الإمارات شعبية واسعة لدى جميع زوارها الدوليين في ظل تطور وسائل التواصل الاجتماعي، وبفضل إطلاق العديد من المنصات التي تضمن الوصول إلى المناطق السياحية من خلال التجول الرقمي، حيث كشفت شركة «غوغل»، أخيراً، عن أكثر المعالم زيارة من خلال ميزة التجول الافتراضي في خدمة الخرائط الخاصة بها في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والتي تصدّرها برج خليفة، كما كشفت أن دبي باتت الوجهة المفضلة لملايين السياح حول العالم بمجرد تفكيرهم في السفر، حيث تكون خطوتهم الأولى رقمية فيكتشفون ويزورون افتراضياً المعالم السياحية البارزة في الإمارات، خصوصاً في دبي، قبل أن يدفعهم ذلك لحجز تذاكر سفر حقيقي لاحقاً لزيارة للدولة.

جولات افتراضية

وتحتضن الإمارات، وبالتحديد إمارة دبي، العديد من المعالم السياحية التي حققت أرقاماً قياسية، والتي من الممكن زيارتها من خلال التجول الافتراضي، مثل أعلى مبنى في العالم وأعلى عجلة ترفيهية وأعلى فندق في العالم وأكبر منتجع داخلي للتزلج، إلى جانب المنتجعات الفاخرة والمطاعم العالمية والوجهات الشاطئية العالمية ومراكز التسوق ذات الطرز المختلفة التي تضم أعداداً كبيرة من المحال العالمية المشهورة، والمعالم السياحية التي تستقطب سنوياً الملايين من الزوار الفعليين، إلى جانب الملايين الذين يزورونها افتراضياً. وتضمن دبي لزوارها، أينما كانوا في العالم، وعبر العديد من الجولات الافتراضية الاستمتاع بجمال مناظرها من جميع زوايا التصوير ومختلف ساعات الليل والنهار، سواء من أعالي برج خليفة، الذي يتميز بعمارته وهندسته المذهلة، أو أن تعود بالزمن إلى الوراء في حي الفهيدي التاريخي، حيث يمكن للسائح التعرف الى الأزقة والأبنية القديمة والهندسة المعمارية التي كانت سائدة في منتصف القرن التاسع عشر حتى السبعينات، أو أن يكتشف السائح برج العرب من خلال جولته الافتراضية في الردهة الضخمة التي تضم النوافير والأرائك الفاخرة، والانطلاق من خلال طائرة هيليكوبتر فوق سماء دبي للإطلالة على أكثر الأماكن سحراً وإدهاشاً، ولتكتشف تاريخ الدولة من خلال متحف الاتحاد الذي يروي قصة تأسيس الإمارات العربية المتحدة، وغيرذلك من المعالم السياحية التي تقود السائح لأن يكتشفها عبر التقاط صور بنطاق 360 درجة، والتي يمكن مشاهدتها عبر الشاشات الصغيرة للهواتف الذكية أو أجهزة الحاسوب. سياحة سلسة

ومن خلال المنصات الرقمية (الإلكترونية) المتعددة، والعالم الافتراضي السياحي، أصبحت السياحة الرقمية أكثر سهولة وسلاسةً، وأسرع وأكثر أماناً وكفاءةً، بعد أن استطاعت مدينة دبي تحقيق تجارب رائعة ومتنوعة للسياح الافتراضيين من مختلف الأذواق، من حيث تقديم الوجهات السياحية، والتفاصيل عنها، قبل الوصول فعلياً، وتوفير الكثير من المعلومات التي تفيد السائح، بالإضافة إلى أن هذه المنصات تظهر تعليقات وانطباعات تفاعلية من سياح آخرين دوليين أو محليين حول تقييمهم للخدمات السياحية المقدمة لهم خلال فترة سياحتهم على أرض الواقع، للاستفادة من آرائهم والاسترشاد بها. فالسائح الدولي وبعد زيارته للعالم الرقمي، يبدأ أولى الخطوات نحو رحلته السياحية، على أرض الواقع، ويشرع في تصفح المواقع الإلكترونية ومحركات البحث لحجز تذاكر السفر حسب ميزانيته، وتحديد أماكن الإقامة من فنادق أو منتجعات، واختيار وسيلة التنقل المناسبة خلال فترة السياحة، مثل استئجار سيارة خاصة أو استخدام وسائل النقل العام (المترو والحافلات وسيارات الأجرة)، وتحديد الأماكن السياحية والمطاعم التي يرغب في زيارتها أثناء الفترة التي سيقضيها في المدينة، وتحميل البرامج الرقمية الضرورية لكل سائح، والتي تساعده في الترجمة وتحويل العملات.


شركة «غوغل» كشفت، أخيراً، أن أكثر المعالم زيارة من خلال التجوّل الافتراضي على خرائطها كان برج خليفة.

ملايين السياح حول العالم يزورون معالم الإمارات، خصوصاً في دبي، افتراضياً قبل زيارتهم للدولة.

طباعة