علماء يحذرون من تزايد صواعق البرق بسبب تغير المناخ

 حذر علماء من أن تغير المناخ يزيد من احتمال حدوث صواعق البرق في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية .

وكانت عاصفة رعدية شديدة قد ضربت العاصمة الأميركية واشنطن أمس الأول حيث أدت صواعق البرق إلى مقتل شخصين وإصابة اثنين آخرين حالتهما حرجة فى ميدان لافاييت، وهو متنزه صغير على الجانب الآخر من الشارع من البيت الأبيض.

ويمكن أن يؤدي ارتفاع درجات الحرارة بشكل أكبر إلى جذب المزيد من الرطوبة إلى الغلاف الجوي مع تشجيع التيارات الصاعدة السريعة أيضا وهما عاملان رئيسيان لتكوين الجسيمات المشحونة التي تؤدي إلى حدوث صواعق البرق.

وكانت دراسة رئيسية نُشرت في عام 2014 في إحدى الدوريات العلمية قد حذرت من أن عدد صواعق البرق يمكن أن يزداد بنسبة 50 في المئة في هذا القرن في الولايات المتحدة حيث يؤدي ارتفاع الحرارة درجة مئوية واحدة إلى زيادة بنسبة 12 في المئة في عدد الصواعق.

طباعة