في أول ورشة من نوعها للمواطنين

أكاديمية الإعلام الجديد تدعم 121 مشروعاً منزلياً

«الورشة تصب في صميم توجهات الأكاديمية التي تهدف إلى تمكين الشخصية الإماراتية من الدخول في المشهد الرقمي».

أطلقت أكاديمية الإعلام الجديد، بالتعاون مع «فرجان دبي»، ورشة عمل هي الأولى من نوعها لدعم أصحاب المشروعات المنزلية من المواطنين.

واستقطبت الورشة 121 مشروعاً إماراتياً من المشروعات الصغيرة والمتوسطة، حيث تلقى أصحابها تدريباً مكثفاً ومجانياً على يد اثنين من أهم الخبراء في مجالات التصوير، وصناعة المحتوى، والتسويق الرقمي. وتولى عبدالله الشايجي، المصور المحترف المتخصص بتصوير الشركات والمنتجات، ومدرّب فن التصوير وصانع المحتوى على منصات التواصل الاجتماعي، مهمة تدريب المشاركين على التقاط صور احترافية لمنتجاتهم، في محاولة لتطوير مهاراتهم الفنية، وتعزيز فهمهم لأهمية الصورة في التسويق للمنتج، إلى جانب تعليمهم تقنيات فنية تساعدهم على تقديم منتجاتهم بالشكل الذي يحوّلها من مشروعات ارتجالية عشوائية العرض، إلى منصات احترافية منافسة في الأسواق الافتراضية العابرة للقارات.

فيما أسندت أكاديمية الإعلام الجديد في هذه الورشة مهمة التدريب على التسويق الرقمي للمشروعات، إلى المدرب جودت شماس، استشاري التسويق الرقمي الخبير والمدرب المعتمد في «غوغل»، الذي وظف خبرته التي تفوق الـ20 عاماً لتوجيه المتدربين الإماراتيين إلى استراتيجيات تسويقية تفيدهم في الترويج لمشروعاتهم وتعرّفهم الى تقنيات التسويق الناجحة التي تدعم قدرة أي منتج في الصمود أمام وفرة العرض على منصات التسويق الإلكترونية.

وتعليقاً على الورشة، قال راشد العوضي، المدير التنفيذي لأكاديمية الإعلام الجديد: «تأتي ورشة (مهارات تصوير المنتجات المنزلية والعرض الإعلامي للمشاريع) لتصب في صميم توجهات الأكاديمية، التي تهدف إلى تمكين الشخصية الإماراتية من الدخول في المشهد الرقمي عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة. وقد عملنا من خلال هذه الورشة على دعم الإماراتيين في صقل مهاراتهم، ومنحهم الخبرات المناسبة للتعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي، وتكوين خبرات تسويقية تمكنهم من إدارة وتسويق أعمالهم دون الحاجة إلى الاعتماد على طرف ثالث».

وأضاف: «تعد هذه الورشة الإصدار الأول ضمن برنامج أكاديمية الإعلام الجديد لدعم المشروعات الإماراتية، وقد أتحنا من خلالها فرصة التدريب مجاناً لصالح 121 مشروعاً إماراتياً من المشروعات المنزلية الصغيرة والمتوسطة في الدولة».

يذكر أن «فرجان دبي» أنشئت بهدف إحياء القيم الاجتماعية والثقافية، ودعم المشروعات المنزلية المتخصصة، من خلال تبادل الخبرات والتواصل بين أصحاب المشروعات والمتسوقين في محيطهم، ضمن أحياء مختلفة في إمارة دبي.

طباعة