الصراع على المياه وصل إلى كاليفورنيا

يبدو أن موجات الجفاف لم تعد تكتفي بضرب دول إفريقية، إذ انتقلت إلى مناطق غنية في الولايات المتحدة، مثل لوس أنجلوس، حيث يقيم نجوم مجتمع وأثرياء. وبمجرد إعلان شركة المياه بكاليفورنيا الجنوبية، فرض قيود صارمة على استخدامات المياه، أوصى العاملون بشركة مياه لاس فيرجينز بأن يروي السكان حدائقهم مرة واحدة في الأسبوع. وتسببت القيود في توترات بين الشرائح السكانية، واشتكى سكان محدودي الدخل من أن الأثرياء هم الذين يفرطون في استهلاك المياه.

 

طباعة