يميّز مذاق الكلمات ورائحتها

شاب بريطاني بقدرة غريبة يصعب تصديقها

هنري مصاب بما يُسمى «التزامن المعجمي الذوقي». من المصدر

تثير قدرة غريبة لرجل بريطاني موجة عالمية واسعة من الاهتمام، حيث يعاني حالة نادرة يمكنه تذوق الكلمات وشمها والإحساس بها.

ولطالما كان هنري غراي، البالغ من العمر 23 عاماً، قادراً على تذوق الكلمات أو شمها أو شعور مرتبط بالكلمات.

واكتشف هنري أنه مصاب بما يُسمى بـ«التزامن المعجمي الذوقي» في عام 2009، بعد أن علمه والداه ومعلموه التعليق على الأذواق لأسماء زملائه في الفصل، وتعتبر قدرة هنري حالة عصبية ينتج عنها انضمام أو دمج الحواس التي لا ترتبط عادة، حيث يمكن للمصابين في كثير من الأحيان التذوق أو الشم عند سماع الكلمات أو التحدث بها أو قراءتها أو التفكير فيها.

وبالنسبة لهنري، فإن اسم رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون له مذاق مثل «سحق خنفساء صلبة بالقدم»، واسم رئيس الولايات المتحدة الأميركية السابق دونالد ترامب مثل «بطة مطاطية مفرغة من الهواء». كما أن اسم المطرب هاري ستايلز يثير لديه إحساس «الشعر المتلاصق مثل أسلاك الهاتف»، والممثلة كاميرون دياز مثل «كرة الديسكو اللامعة التي تدور ببطء»، والنجمة جينيفر لورانس تشبه «شم الحذاء من الداخل». ويؤكد هنري، من نيوكاسل، أنه يربط دائماً الكلمات والأسماء بالأذواق والروائح والمشاعر. ويضيف أن «الاسم يكون دائماً أقوى عندما أسمع اسماً لأول مرة أو أتعرف إلى شخص ما، ولكن يمكنني عادةً ضبطه في الحياة اليومية».

وافترض هنري في طفولته أن كل شخص لديه القدرة ذاتها على تذوق الكلمات أو شمها، إلى أن قام والداه ومعلموه بالاستفسار عن تعليقاته على أسماء زملائه في الفصل، حين كان يصف لوسي مثل «مصاصة حمراء كبيرة»، على سبيل المثال.

ويضيف: «في معظم الأوقات أحب تماماً وجود الحس المواكب فهو لا يعترض طريقي، فأنا أعمل في مقهى، لذا كلما نظرت إلى بطاقة هوية الأشخاص، أشعر بقوة بالذوق والرائحة».

وتؤثر الحالة فيه كما يقول بشكل أساسي مع الأسماء، ولكن الكلمات الأخرى مثل «إيقاف» لها رائحة متعفنة، و«لأن» تشبه «مشبك ملابس خشبي منقسم».

وقال: «أحب اسم أليس الذي هو شرائح التفاح، واسم أختي واسم هايلي الذي هو مثل الموسيقى الهادئة الخافتة، أما أحد أسوأها فهو اسم إيان، إنه مثل وجود أذن لزجة مسدودة وشمعية، مثل الإحساس بألم في الأذن».

طباعة