استخدام تقنية الواقع الافتراضي في فصل توأمين ملتصقي الرأس

آرثر وبرناردو مع والديهما قبل فصلهما. À أ.ف.ب

نجح فريق طبي في البرازيل بواسطة تقنية الواقع الافتراضي في فصل توأمين ملتصقي الرأس، بعد عمليات تُعدّ التدخل الطبي «الأكثر تعقيداً» في حالة مماثلة على الإطلاق. وبعدما أمضيا معظم سنوات حياتهما الأولى على سرير مخصص لحالتهما بمستشفى بريو دي جانيرو، أصبح بإمكان آرثر وبرناردو ليما البالغين ثلاثة أعوام ونصف العام أن ينظرا إلى وجهي بعضهما بعد خضوعهما لجراحات عدة. ولم تكن الجراحة لتنجح لولا مساعدة وفرتها جمعية «جيميناي أنتويند» الخيرية التي تتخذ من لندن مقراً، ووصفت العملية بأنها أكثر إجراء طبي «معقد» يُجرى على الإطلاق، لأنّ الأخوين كانا يتشاركان عدداً كبيراً من الأوعية الدموية الحيوية.

 

طباعة