«صيف دبي» تطلق حقائب تسوّق صديقة للبيئة

تشهد حقائب التسوّق القابلة لإعادة الاستخدام إقبالاً متزايداً في دبي. من المصدر

أطلقت «مفاجآت صيف دبي» حقائب تسوّق قابلة لإعادة التدوير، بالتعاون مع مجموعة «ماجد الفطيم»، وذلك ضمن إصدار محدود للمتسوّقين خلال الدورة الحالية من المفاجآت.

وتكمن أهمية حقائب التسوّق القابلة لإعادة الاستخدام في دورها الأساسي في الحفاظ على الموارد الطبيعية، وتقليل النفايات الناجمة عن الأكياس البلاستيكية، التي لها تأثير سلبي في البيئة.

وتشهد حقائب التسوّق القابلة لإعادة الاستخدام إقبالاً متزايداً في دبي، خصوصاً بعد تنفيذ تعرفة بيئية على الحقائب أحادية الاستخدام بغرض التقليل من الاعتماد عليها، وبالتالي الحدّ من النفايات وحماية البيئة.

ودعماً لهذه المبادرة، قدمت «مفاجآت صيف دبي»، بالتعاون مع مجموعة «ماجد الفطيم»، حقيبة تسوّق تحمل شعار المفاجآت وهي قابلة لإعادة الاستخدام، كونها مصنوعة من مواد مستدامة، وهي متوافرة في «مول الإمارات» و«سيتي سنتر ديرة» و«سيتي سنتر مردف»، حيث تم إنتاج الأكياس بأعداد محدودة، وسيتم توزيعها في كل موقع عند أكشاك ولوحات ترويج مخصصة.

وتواكب مبادرة حقائب التسوّق مبادرة أخرى هي «دبي تبادر» للاستدامة، التي أطلقتها دائرة الاقتصاد والسياحة الجهة المنظمة لـ«مفاجآت صيف دبي»، بهدف التشجيع على استخدام قوارير المياه القابلة لإعادة التعبئة بدلاً من تلك البلاستيكية التقليدية التي تستخدم مرة واحدة.

وستتيح هذه المبادرة لسكان وزوّار دبي إمكانية الحصول على مياه شرب نقية بالمجان، من خلال أجهزة مياه شرب سيتم تركيبها في مناطق رئيسة عدة.

وتحفز مثل هذه المبادرات على تبني تغييرات بسيطة في أسلوب حياة الأفراد اليومية، مثل استخدام قوارير المياه القابلة لإعادة التعبئة، وحقائب التسوّق المستدامة، من أجل إحداث تأثير بيئي كبير، لتصبح دبي وجهة رائدة للاستدامة وتلهم الأجيال الحالية والمقبلة للقيام بدور مؤثر في حماية البيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية.

وتعد بداية التخلي عن المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد خطوة ضمن خطوات تبنتها دولة الإمارات ودبي، في إطار الجهود العالمية للحد من النفايات واستخدام موارد طبيعية أقل وتقليل انبعاثات الكربون.

 تكمن أهمية الحقائب في الحفاظ على الموارد الطبيعية.

طباعة