7 كلاب شرسة تقتل عجوزا أميركيا

اعتقلت السلطات المحلية رجلا بعد الاشتباه بتسبب كلابه الشرسة بوفاة رجل مسن بعد هجوم غير مبرر في منطقة سكنية.

وقال مكتب شريف مقاطعة فورت بيند إن فريدي جارسيا، 71 عامًا، كان يسير إلى متجر في حوالي الساعة الواحدة ليلا عندما تعرضت لهجوم شرس من قبل 7 كلاب "بيتبول" شرسة، وذلك في فريسنو، وهي مدينة تقع جنوب هيوستن (الولايات المتحدة).

ورغم أنه تم نقل جارسيا جواً إلى مركز ميموريال هيرمان تكساس الطبي في هيوستن، إلا أنه توفي متأثراً بجراحه، وتمكنت السلطات من القبض على 4 فيما ظلت ثلاثة كلاب أخرى طليقة وفقا لبيان الشرطة، الذي طالب السكان بتوخي الحذر، نظرا لخطورة هذا النوع منها.

واعتقدت الشرطة في البداية أن الكلاب كانت شاردة إلى أن توصل تحقيق إلى أن صموئيل كارترايت، 47 عامًا، والذي يعيش بالقرب من جارسيا، هو صاحب الكلاب المتورطة في الهجوم. وقد تم اتهامه بمهاجمة كلب مما أدى إلى الوفاة، وهي جناية من الدرجة الثانية في ولاية تكساس.

وتم تحديد كفالة بمقدار 100 ألف دولار، وإذا تمت إدانته، فقد يواجه عقوبة تصل إلى السجن لمدة 20 عامًا.

وقال متحدث باسم الشرطة في مؤتمر صحافي قبل اعتقال كارترايت: «أستطيع أن أقول إن هذا الرجل لم يفعل شيئًا لاستفزاز هذه الحيوانات. الهجوم كان لا مبرر له، ولا معنى له. هاجمته الكلاب من دون سبب». ولا تزال القضية قيد التحقيق، بحسب موقع «كومبلكس».

طباعة