حقيقة «بركة الموت» في البحر الأحمر.. تقتل من يدخلها فورا

 أعلن علماء عن اكتشاف ما أسموه «بركة الموت» في قاع البحر الأحمر والتي تقتل على الفور كل ما يسبح بداخلها.

وتم العثور على البركة من قبل باحثين من جامعة ميامي وتبلغ مساحتها 107،00 قدم مربع، وذلك على عمق 1.1 ميل تحت سطح مدخل المحيط الهندي الموجود بين إفريقيا وآسيا.

ويبدو أن هذه البركة كانت موجودة هناك لفترة طويلة جدًا أيضًا. إذ يُعتقد أن البرك تشكلت من جيوب من المعادن التي ترسبت منذ ما يصل إلى 23 مليون سنة، وسبب كونها مميتة للغاية؟ إنها لا تحتوي نهائيا على أوكسجين، بل تمتلئ بدلاً من ذلك بمحلول ملحي مميت لأي شيء حي.

وقال الباحث سام بيركيس لمجلة «لايف ساسنس» أن «أي كائن فيه حياة يقترب من المحلول الملحي يُقتل على الفور»، وأضاف أيضًا إن البركة «من بين أكثر البيئات تطرفًا على وجه الأرض».

لكن رب ضارة نافعة للبعض، إذ تقوم بعض الكائنات البحرية التي تعيش قريبا منها باستخدامها كطعم للصيد، حيث يوضح بيركس أنه «يبدو أن الأسماك والروبيان والثعابين تستخدم تأخذ غنائمها من الكائنات والاسماك سيئة الحظ التي تدخل المكان»، يذكر أنها ليست أول بركة مليئة بالمحلول الملحي اكتشفها علماء في البحر الأحمر، إلا أنها الأقرب الى اليابسة.

 

طباعة