رائدة فضاء: رائحة الحمّام كريهة في المحطة الفضائية الدولية لكنني تعودت !

هل حاولت مرة تخيل رائحة الهواء داخل المحطة الفضائية خارج كوكب الأرض؟

"من السهل التعود على الرائحة، لكن يجب عليك تجنب القمامة والمرحاض"، هكذا علقت رائدة الفضاء الإيطالية سامانثا كريستوفوريتي على رائحة مسكن الرواد في الفضاء، وقالت إن هناك "رائحة غريبة" مستمرة على متن محطة الفضاء الدولية (ISS)، قد تستغرق بضعة أيام لتعتاد عليها.

ووفقا لما ذكره موقع "space"، أضافت سامانثا، "عندما وصلت إلى هنا قبل شهرين في رحلتي الثانية، كان بإمكاني على الفور أن أشم رائحة غريبة للغاية أعادتني على الفور إلى ذكريات وأحاسيس روائح رحلتي الأولى.. لكن في غضون أيام، اعتدت على ذلك، والآن لا أشمّ هذه الرائحة".

ولم توضح كريستوفوريتي كيف تبدو رائحة محطة الفضاء الدولية، على الرغم من أنها كشفت أن المرشحات القادرة لمحطة الفضاء تزيل معظم الروائح.

وتنبعث الروائح من مرحاض المحطة الفضائية، ورغم أنه تم تصميم المرحاض لإعادة تدوير البول وتحويله إلى مياه صالحة للشرب؛ ومع ذلك، هناك دائمًا ما يتبقى بعد اكتمال هذه العملية.

وقالت كريستوفوريتي إن "النظام يبخر ما يتبقى من البول، ويمكن أن تكون رائحة العادم كريهة على الرغم من هذا المرشح الكبير".

لكن رائدة فضاء وكالة الفضاء الأوروبية طمأنت متابعيها الذين يبلغ عددهم 600 ألف شخص على موقع تيك توك، أنه بصرف النظر عن هذه المناطق المزعجة، فإن محطة الفضاء الدولية خالية من العطور السيئة، وقالت: "بخلاف ذلك، فإن رائحة المحطة الفضائية لطيفة للغاية".

طباعة