مقتل نجم زملكاوي سابق وزوجته على يد ابنهما

 

توفي إبراهيم الدسوقي لاعب الزمالك ومنتخب مصر الأسبق، امس الجمعة، متأثرا بإصابته منذ 10 أيام بارتجاج وجروح تهتكية بالرأس، عقب تلقيه ضربات قاتلة على يد نجله المتعاطي للمخدرات.

وحسب وسائل إعلام مصرية كانت أجهزة الأمن بالقليوبية، قد تلقت بلاغا من شرطة النجدة بقيام شاب مدمن للمواد المخدرة، بمهاجمة أسرته بمنطقة فريد ندا في بنها، ما أسفر عن مصرع والدته وإصابة والده وجدته.
وانتقلت قوات الأمن لمكان الحادث، حيث تبين أن الابن أصيب بحالة هياج إثر تعاطيه المواد المخدرة، وحاولت أسرته السيطرة عليه وشل حركته إلا أنه هاجم أسرته ما أسفر عن مصرع والدته وإصابة والده وجدته.
وتمكنت قوات الأمن من القبض على المتهم وأحيل للنيابة التي أمرت بحبسه على ذمة التحقيقات.

يذكر أن إبراهيم الدسوقي البالغ من العمر 65 عاما لعب في فريق الزمالك في السبعينيات، كما لعب بقميص فريق بنها ومنتخب مصر ويعد أحد أبرز نجوم الكرة المصرية في تلك الحقبة.

طباعة