ايلون ماسك يقاضي "تويتر" مجدداً.. ويتهمها بـ "التلكؤ" في صفقة الـ 44 مليار

اتهم  الملياردير إيلون ماسك "تويتر" بالتلكؤ في الاستجابة لطلباته للكشف عن بيانات، واتهمته "تويتر" بالسعي للحصول على قدر كبير من البيانات التي لا علاقة لها بالمسألة الرئيسية في النزاع الدائر بينهما.

وتقدم ماسك أمس الجمعة بدعوى قضائية مضادة ضد شركة "تويتر"مصعّدا معركته القانونية ضد شركة التواصل الاجتماعي بسبب محاولته وقف عملية الشراء البالغة 44 مليار دولار.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا" ورئيس شركة "سبيس إكس" إنه انسحب من الصفقة في الثامن من يوليو وأنحى باللائمة على "تويتر" لخرق اتفاقية الاندماج من خلال تحريف عدد الحسابات المزيفة على منصتها.

وكانت قاضية في ولاية ديلاوير الأميركية قالت إن المحاكمة ستبدأ في 17 أكتوبر وتستمر خمسة أيام للنظر في محاولة "تويتر" إبقاء إيلون ماسك على صفقته.

وأقامت "تويتر" دعوى قضائية بعد أيام واصفة ادعاءات الحسابات المزيفة بأنها تشتيت للانتباه، وقالت إن ماسك ملزم بعقد الاندماج لإغلاق الصفقة بسعر 54.20 دولار للسهم الواحد. وارتفعت أسهم الشركة 1.4 في المئة في التعاملات الصباحية أمس الجمعة إلى 41.45 دولار.

وأحالت كاثلين ماكورميك قاضية محكمة ديلاوير القضية بشكل سريع إلى المحاكمة الأسبوع الماضي، قائلة إنها تريد الحد من الضرر المحتمل على "تويتر" الناجم عن الغموض بشأن الصفقة.

وأنحت "تويتر" باللوم في تراجع الإيرادات والتسبب في فوضى داخل الشركة على تلك المعركة القضائية.

ووافق الجانبان بشكل أساسي على إجراء محاكمة في 17 أكتوبر ولكنهما مختلفان بشأن حدود ما يتم الكشف عنه أو إمكانية الحصول على الوثائق الداخلية والأدلة الأخرى.

 

طباعة