الحبس والغرامة لامرأة أردنية باعت "الحشيش" لضابط مكافحة المخدرات !


أيدت محكمة التمييز الأردنية قرارا لمحكمة أمن الدولة بحبس امرأة مروجة للمخدرات سنة ونصف وقضت عليها بغرامة تبلغ 1500 دينار (أكثر من ألفي دولار أمريكي) بعد أن باعت لأحد عناصر مكافحة المخدرات  (الحشيش الاصطناعي) على شكل طابع بثمن 10 دنانير لكل طابع، وهي قطعة صغيرة تسمى بذلك لقرب حجمها من حجم طابع البريد.

وحسب قرار المحكمة، فإن المتهمة وهي من مروجي المواد المخدرة، كانت قد باعت أحد عناصر إدارة مكافحة المخدرات الذي أوقع بها في منطقة عمان “طابعين” يحتويان على مادة الحشيش الصناعي المخدرة مقابل مبلغ (10) دنانير.

ولاحقاً التقت المتهمة عنصر الإدارة المتخفّي في منطقة الدوار السابع في العاصمة عمان، حيث قامت ببيعه 100 طابع تحتوي على المواد المخدرة مقابل عشرة دنانير للطابع الواحد وجرى إلقاء القبض عليها وضبط المواد المخدرة.
وأدانت المحكمة المتهمة بتهمتي توزيع وترويج المواد المخدرة بالإضافة إلى تهمة تعاطيها، وقضت بحبسها 3 سنوات تم تخفيضها إلى الحبس سنة ونصف بعد الأخذ بالأسباب المخففة التقديرية.

 

طباعة