عُماني يزور معلمه السعودي بعد فراق 42 عاماً !

وثق مقطع فيديو مؤثر زيارة مواطن عُماني لمعلمه السعودي في حائل بعد 42 عاما من الفراق.

وأظهر الفيديو اللقاء بين العُماني محمود المنذري ومعلمه محمد العقيل الذي كان يُدرّسه في سلطنة عُمان قبل 42 عاماً. واستقبال المعلم السعودي لطالبه استقبالاً حاراً حيث تبادلا السلام والأحضان، في مشهد عكس تأثر المعلم وبكائه خلال لحظات اللقاء.

وحسب "العربية.نت" تداول نشطاء التواصل الاجتماعي المقطع معبرين بأنه من أكثر المقاطع التي تعبر عن الوفاء ورد الجميل والاحتفاء بالمعلم، فيما نشر ابن المعلم السعودي، نايف محمد العقيل، تغريدة على حسابه الرسمي قال فيها "شرفنا بهذا اليوم الوفي محمود المنذري وأبناؤه ومن معه من ‎سلطنة عمان بعد آخر لقاء قبل ٤٢ سنة عندما كان طالبا عند والدي بفترة تدريسه في عمان.

وكتب "إنه الوفاء يا ساده فأهلا وسهلا بهم"، فيما غرد بعض نشطاء التواصل على "تويتر" مشيدين بالخطوة.
وأضاف مغرد آخر: "الأستاذ محمد العقيل كان معلمنا بمدرسة عمر بن مسعود بالسليف بولاية عبري بمحافظة الظاهرة. وكان آخر لقاء بيننا منذ أكثر من ٤٢ سنة. بارك الله في والد الجميع وأدام عليه الصحة والعافية".

فيما عبر طلاب محمد العقيل عن حبهم لمعلمهم ووفائهم له بمجموعة من التغريدات.

طباعة