اكتشاف ماسة وردية هي الأضخم من نوعها منذ 300 عام

اكتُشفت في أنغولا، ماسة نادرة وردية اللون، تزن 34 غرامًا، ويُعتقد أنها الأضخم من نوعها منذ 300 عام.

وأُطلق على الماسة الجديدة ذات الـ170 قيراطًا اسم المنجم الذي عُثر عليها فيه وهو "لولو روز"، والواقع شمال شرقي أنغولا.

وتعد "لولو روز" أضخم ماسة وردية عُثر عليها بعد ماسة "درياي نور" ذات الـ185 قيراطًا، والتي اقتُطعت من ماسة أكبر، وهي الآن بين مجوهرات التاج الملكي الإيراني.

وتُصَنّف "لولو روز" ضمن النوع (2أ) من الماسات؛ مما يعني أنها نقية تمامًا أو تحمل أقل القليل من الشوائب.

طباعة