أديل تُطمئن جمهورها في لاس فيغاس

أديل أطلقت ألبومها الجديد «30» في نوفمبر الماضي. أ.ف.ب

طمأنت المغنية أديل معجبيها، أول من أمس، بأن حفلاتها المقبلة في لاس فيغاس، والتي أعلنت باكية في يناير الماضي تأجيلها بسبب تفشي فيروس كورونا، ستتم إعادة جدولتها من نوفمبر إلى مارس المقبلين. وأضيفت ثمانية عروض إلى 24 كانت مقررة أصلاً في قاعة الكولوسيوم في فندق «سيزرس بالاس».

وقالت المغنية البريطانية على موقعها الإلكتروني: «لا أجد الكلمات المناسبة لأعرب لكم عن سعادتي لأنني تمكنت أخيراً من الإعلان عن إعادة جدولة هذه العروض.. أنا متحمسة أكثر من أي وقت مضى».

وبعد ست سنوات من الانتظار، أطلقت أديل ألبومها الجديد بعنوان «30» في نوفمبر الماضي، في إشارة إلى عمرها عندما بدأت في تأليف أغنياته، في فترة مضطربة من حياتها شهدت طلاقها وتوقف مسيرتها المهنية بشكل مفاجئ.

لكن في يناير، عشية الحفل الأول المقرر أساساً في لاس فيغاس، أعلنت أديل باكيةً تأجيل الحفلات إلى أجل غير مسمى، بسبب مشكلات تنظيمية وازدياد الإصابات بـ«كوفيد-19» ضمن فريق عملها.

وأعيدت جدولة الحفلات الموسيقية، وستظل التذاكر التي بيعت للحفلات بمواعيدها الأساسية سارية للمواعيد الجديدة، بحسب موقع أديل الإلكتروني.

طباعة