تطورات قضية "طالبة المنصورة".. المحكمة تطالب بإعدام المتهم على الهواء

طالبت محكمة مصرية ببث تنفيذ حكم إعدام الشاب الذي دين بقتل فتاة أمام جامعتها بعد رفضها الارتباط به، على الهواء لتحقيق "الردع العام المبتغى".

وفي السادس من يوليو قضت محكمة جنايات المنصورة بالإعدام بحق شاب دين بقتل طالبة أمام جامعتها بدلتا النيل شمال القاهرة إثر رفضها الارتباط به، بعد موافقة مفتي البلاد.

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها التي اطلعت وكالة "فرانس برس" على جزء منها الأحد: "ألـم يئن للمشرع أن يجعل تنفيذ العقاب بالحق مشهودًا، مِثلما الدم المسفوح بغير الحق صار مشهودًا".

وطالبت المحكمة المشرع (مجلس النواب) بتعديل نص المادة القانونية التي تجيز إذاعة تنفيذ أحكام الإعدام مصورة على الهواء، ولو في جزء يسير من بدء الاجراءات.

وأضافت: "فقد يكون في ذلك، ما يحقق الردع العام المبتغى الذي لم يتحقق بإذاعة منطوق الأحكام وحدها".

ويذكر أنه في أواخر التسعينات بث التلفزيون المصري تنفيذ حكم الاعدام بحق ثلاثة مدانين بقتل سيدة وأبنائها في شقتهم بغرض السرقة.

وكان النائب العام المصري أحال المتهم إلى محكمة الجنايات بتهمة قتل الطالبة نيرة أشرف، عمدًا مع سبق الإصرار.. حيث باغتها بسكين طعنها به عدة طعنات، ونحرها قاصداً إزهاق روحها" أمام جامعتها بمدينة المنصورة في محافظة الدقهلية.

وأثارت القضية جدلا وغضبا بين المصريين على منصات التواصل الاجتماعي، وزاد من انتشارها وقوع جريمة مماثلة في الأردن بحق طالبة تدعى إيمان رشيد تعرضت للقتل على يد شاب، ما دفع العديد من الأردنيين والمصريين إلى المطالبة بإنزال عقوبة الاعدام على المتهمين في البلدين.

طباعة