زبون يكتشف في المطعم آثار أقدام ديناصور بعمر 100 مليون عام

صورة

 

اكتشف زبون ملتزم بتناول وجبة طعام محددة في مطعم في جنوب غرب الصين مجموعة من آثار الأقدام في الأرضية الحجرية للفناء حيث كانوا يتناولون الطعام.

وأثارت العلامات الموجودة على أرضية فناء المطعم الخارجي فضول الزبون المهتم بآثار ما قبل التاريخ، فطلبت إدارة المطعم مساعدة السلطات.

وبعد استدعاء السلطات المختصة للمتابعة، اكتشف علماء الحفريات أن فناء المطعم في الواقع يضم مجموعة من آثار الأقدام، والتي قدروا أنها تنتمي إلى اثنين من الديناصورات التي سارت على الكوكب منذ حوالي 100 مليون سنة.

وكانت عالمة الحفريات الدكتورة ليدا شينغ واحدة من الخبراء الذين تم استدعاؤهم للتحقيق. وقال لشبكة "سي إن إن" أن فريقها استخدم ماسحًا ثلاثي الأبعاد للتأكد من أن الصربوديات تركت بصماتها ، فالصربوديات كانت آكلة نباتات برؤوس صغيرة وأعناق وذيول طويلة، وكانت وحشية".

من جهته قال رايلي بلاك ، عالم الحفريات وكاتب العلوم أن "كل هذه الديناصورات خرجت من البيض الذي كان بحجم حبة الجريب فروت. لذا فقد كانت نوعًا ما مثل الفشار للحيوانات آكلة اللحوم في عصرها. فهي تأكل مجموعة كاملة من النباتات لكي تكبر في أسرع وقت ممكن ".

وعلى الرغم من أن الوقت الذي يمكن أن يمشي فيه الصربوديات على الأرض قد مضى عليه وقت طويل، فإن هذا الاكتشاف يشير إلى وقت مثير للبحث في علم الحفريات.

ونبه بلاك بأن "بقايا الحفريات لا تزال موجودة في كل مكان حولنا." وأضاف" حتى في بعض الأحيان عندما أسير في جولة حول سولت ليك سيتي، فإن الكثير من الأرصفة التي لدينا هناك مصنوعة من الحجر الرملي الجوراسي المبكر. ورغم أنني لم أر ديناصورًا هناك حتى الآن ، لكنك سترى آثارًا صغيرة تم صنعها بواسطة الثدييات الأولية والعقارب والعناكب التي كانت تزحف في جميع أنحاء هذه الكثبان الرملية. لذلك هناك حقًا نوع كامل من علم الحفريات الحضرية"

 

 

 

طباعة