سكان قرية هندية يزوجون ضفدعين من أجل استسقاء الأمطار والأرصاد تتوقع هطولها !

لاستمطار السماء استنادا لأسطورة قديمة قام سكان مدينة جوراخبور ​الهند​ية التي تعاني من الجفاف على "إجبار" ضفدعين على الزواج من بعضهما البعض في مراسم شعبية يوم الثلاثاء.

ووفقا لصحيفة "ديلي ستار" البريطانية، زعم منظم الزفاف ويدعى رادهاكانت فيرما "أن هذا الأمر اعتقاد تم اختباره على مر الزمن" وأضاف "حفلات زفاف الضفادع تقام لجلب الأمطار".
وأكد الرجل "لقد مررنا بفترة جفاف طويلة والمزارعون، على وجه الخصوص، منزعجون من التأخير في بذر الأرز".
ورغم أن المنظم واجه صعوبة في إبقاء "الزوجين" معا، خلال الاحتفال، إلا أنه استمر به لنهايته بحضور المئات وبمشاركة من مجموعة من القساوسة وهم يهتفون، كما تلت "الزفاف" وجبة احتفالية كبيرة.
وفي مفاجأة، أصدرت الأرصاد الجوية الهندية في اليوم التالي بتاريخ 20 تموز تحذيرا من هطول الأمطار الغزيرة لعدة أجزاء من البلاد إلى جانب جوراخبور، بما في ذلك أوتاراخاند وهيماشال براديش والبنجاب وهاريانا وشانديغار ودلهي وأوتار براديش وغرب ماديا براديش وأروناتشال براديش وآسام وميجالايا.
وتوقعت الهيئة الحكومية هطول أمطار مستمر، مع رطوبة بحدود 84٪.
وقالت إدارة الأرصاد الجوية الهندية: "من المحتمل جدا هطول أمطار غزيرة إلى غزيرة جدا في أماكن قليلة مع هطول شديد للغاية في أماكن معزولة".

طباعة