قرية مصرية سكانها من النساء فقط .. وممنوع دخول الرجال !

تتميز قرية السماحة في أسوان بصعيد مصر بميزة فريدة حيث لا يسكن القرية إلا النساء، ولا يسمح بدخول الرجال إليها.

وتعتبر القرية الوحيدة على مستوى الجمهورية التى تم تخصيصها بالكامل لـ 313 أسرة للمرأة المعيلة من المطلقات والأرامل لتضم حالياً أكثر من ألفي سيدة وفتاة.

وتبعد قرية السماحة بنحو 120 كيلومترا عن مدينة أسوان، وتم إنشاؤها في عام 1998 ضمن مشروع "وادى الصعايدة"، وهى مخصصة للسيدات المطلقات والأرامل، وتعتبر مجتمعا نسائيا زراعيا يمثل نموذجا لكفاح السيدة المصرية الأصيلة لرعاية أسرتها.

وفي تقرير نشره موقع "صدى البلد" المصري أشار العديد من السيدات بقرية السماحة إلى إنها انطبقت عليهن الشروط الخاصة بالانتفاع من مشروع القرية لأنهن أرامل ولا تمتلكن حيازة زراعية، وتم استلامهن المنزل وقطعة الأرض فى القرية حيث قمن باستصلاح جزء من قطعة الأرض المخصصة لها.
فيما قالت سناء عبد الستار إن معظم سيدات قرية السماحة يحرصن على الاستيقاظ مبكرًا، ليوقظن أبناءهن للذهاب إلى المدرسة بعد إعداد الإفطار لهم، فى حين تشد الأم أدواتها إلى الأرض الزراعية المخصصة لها، والجميع يعمل فى مجتمع زراعي يزرع ويحصد.

وأضافت أن السيدات فى قرية السماحة مضى على إقامتهن فى هذا المجتمع سنوات اعتادت خلالها أن تعتمد على نفسها فى إدارة الشؤون المعيشية، فهى تحرث الأرض وتربى الماشية والطيور المنزلية وتأكل من منتجات الألبان وتصنع الخبز البلدي دون الاعتماد على زوج لها، ولكن لا مانع من مساعدة الأبناء، خاصة فى فترة الإجازات المدرسية.

 

طباعة