تفاصيل انتحار شاب في نهر النيل.. وجيرانه يكشفون السر

شهدت محافظة دمياط بدلتا مصر، حالة انتحار ثانية في نهر النيل خلال أقل من 24 ساعة.

فقد أقدم شاب على الانتحار مكررا ما أقدم عليه شاب بالأمس حيث ألقى بنفسه في نهر النيل، تاركا حافظة نقوده وحذاءه وهاتفه الجوال .

وتفصيلا تلقت الأجهزة الأمنية في دمياط بلاغا بانتحار شاب يبلغ من العمر 39 عاماً، حيث ترك حافظة نقوده وحذاءه وهاتفه الجوال ثم قفز من أعلى جسر في النيل.

وكشفت التحقيقات أن الشاب الراحل كان يمر بحالة نفسية سيئة لتراكم الديون عليه ووجود بعض الخلافات الأسرية ما دفعه للانتحار .

وتبين من التحريات أن الشاب يدعى محمد عبد المنعم عماشة، ويقيم في شارع وزير، وكان يعمل بصناعة الأثاث والموبيليا التي تشتهر بها المدينة.

ووفق أقوال الجيران، فإن محمد كان يتمتع بأخلاق عالية ويحظى بحب واحترام معارفه وأصدقائه، في حين ذكرت روايات أخرى أنه كان يمر بحالة نفسية سيئة لتراكم الديون عليه ووجود بعض الخلافات الأسرية.

من جانبها بدأت قوات الإنقاذ النهري البحث عن جثمان الشاب، فيما تواصل الأجهزة الأمنية الاستماع لأقوال أسرته لمعرفة دوافع إقدامه على الانتحار.

تأتي هذه الحادثة بعد يوم على انتحار عامل مصري يدعى عمر أحمد حسن إسماعيل، بالقفز في مياه النيل أيضاً. وألقى بنفسه من أعلى كوبري الشرق القديم بمدينة بني سويف جنوب القاهرة، تاركاً حذاءه وبطاقة هويته الشخصية.

طباعة