#هاني_شاكر من الأردن: لم أتخلَّ عن جنسيتي المصرية !

"مش عارف أقول إيه عن كم الحب اللي أنا بشوفه من ساعة ما وصلت الأردن، حب الناس الكبير ده شيء بيسعدني جداً".. هكذا كان شعور الفنان هاني شاكر عندما وصل مع زوجته نهلة توفيق لاستلام جواز سفره الدومينيكي في الأردن.
وقال شاكر، في تصريحات صحفية: "حدث مهم في حياتي وجميل، أنا سعيد بيه جداً وخطوة أنا سعيد بيها أوي، وإن كان في بعض الأوقات حينما أُعلن عن هذا الخبر الناس فهمته غلط.. وده للأسف حال السوشيال ميديا، اللي عارف زي اللي مش عارف، وكله بيفتي، لكن إحساسي النهاردة حقيقي سعيد".

وحول التفاعل مع هذا الخبر على السوشيال ميديا من حوالي خمسة أشهر بعد تقديمه طلب للحصول على الجنسية الدومينيكنيّة والتشكيك في وطنيته؛ قال: "هذا الباسبور ليس له علاقة بوطنيتي، وطنيتي معروفة للكل، حبي لبلدي مصر معروف لكل الناس، وكان لا يمكن أقدم على هذه الخطوة لو كان فيها أي تغير بالنسبة لموقفي كمصري واحتفاظي بالباسبور المصري، أو أن أنا المفروض أقعد في الدومينيكان على طول وأقيم هناك، الباسبور ده لا يتطلب ذلك تماما، أنا أعتز بمصريتي، أعتز بجنسيتي المصرية ووطني وبلدي".

وردا على الحديث حول تخليه عن جنسيته المصرية؛ قال: "لو كان شرط للحصول على الجنسية الدومينيكنيّة أنه أتنازل عن جنسيتي المصرية أكيد كنت هرفض تماما، أنا حريص على جنسيتي المصرية وفخور بها في كل مكان، وبطمن كل المشاهدين أن مصر الفترة الجاية إن شاء الله هتكون اقتصاديا في منطقة تانية خالص، وهتكون من ضمن الدول القوية اقتصاديا في الشرق الأوسط نتيجة السياسة الحكيمة لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي".

ومنذ نحو 5 أشهر، قدّم الفنان هاني شاكر طلبا للحصول على الجنسية الدومينيكنيّة.

وكان الفنان هاني شاكر، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، مقدم برنامج "الحكاية"، أعلن عن تقديمه الاستقالة من منصب نقيب المهن الموسيقية، عقب التراشق الذي تم في المؤتمر الذي عقدته النقابة من أجل تقديم مطرب المهرجانات حسن شاكوش، اعتذاره عن الإساءة التي وجهها إلى عازفي الإيقاع.

وعقبها، عقد مجلس إدارة نقابة المهن الموسيقية، اجتماعًا طارئا، وأجمع الأعضاء على رفض الاستقالة التي تقدم بها الفنان هاني شاكر من منصب النقيب، وناشده بإعادة النظر في قراره والعدول عنه والعودة لممارسة مهام العمل النقابي.

طباعة