الأردن.. طفل يتلقى حقنة «منع الحمل» بدل المضاد الحيوي

كشف مستشفى النديم في الأردن تطورات الحالة الصحية لطفل أعطي بالخطأ حقنة «منع حمل» بدل المضاد الحيوي ما أدى إلى إدخاله إلى المستشفى لمعاناته من ارتفاع في إنزيمات الكبد وأعراض شديدة في الجهاز الهضمي، وفقاً لموقع «رؤيا» الأردني.

وكان ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا صورة ملتقطة لتغريدات كتبها مواطن عبر حسابه الشخصي على منصة تويتر، قائلا إن ابن شقيقته راجع طبيبا خاصا في محافظة مأدبا، حيث كتب لهم حقنة مضاد حيوي.

وأضاف المواطن، أن الطبيب أعطى الحقنة لابن شقيقته الذي لم يظهر عليه أي تحسن بعد أخذ الجرعة، ليقوموا بمراجعة طبيب آخر، الذي بدوره قال لهم إن الحقنة المعطاة للطفل «منع حمل».

وحملت عائلة الطفل، الصيدلية بإعطاء ذوي الطفل حقنة «منع حمل» والطبيب الذي لم يطلع على الحقنة المعطاة للطفل المسؤولية، مشيرة إلى أن حالة الطفل استدعت إدخاله إلى المستشفى لمعاناته من ارتفاع في إنزيمات الكبد وأعراض شديدة في الجهاز الهضمي.

وقال، إن العائلة اكتشفت أن الشخص الذي صرف الوصفة «أستاذ مدرسي» وليس صيدلانيا، مدعيا أنه يجلس في الصيدلية لإراحة زوجته.

 وقال مدير مستشفى النديم الحكومي الدكتور بهاء الدين الحلالمة، إن الطفل جاء إلى قسم الطوارئ، ويعاني من ارتفاع في درجة الحرارة.

وأضاف أنه وبعد تشخيص حالة الطفل من قبل طبيب الاختصاص، تبين أنه أعطي حقنة «منع حمل» بدلا من حقنة «المضاد الحيوي». وأشار إلى أن الحقنة المعطاة للطفل كانت في مركز طبي خاص.

طباعة