رجال إطفاء يتدخلون لانقاذ عروس من أمرغريب

اضطرت امرأة إلى قطع خاتم خطوبتها وتبلغ قيمته 2000 جنيه إسترليني من قبل رجال الإطفاء بعد أن تسبب بقطع الدم عن إصبعها وذلك في اليوم التالي لطلب خطيبها.

وأصيبت بيريسا أورومي«30 عامًا» بالذعر عندما لم تستطع أن تنتزع الخاتم في الصباح، وذلك بعدما تقدم لها شريكها ويليس أورومي، 28 عامًا بطلب الزواج خلال حفل رومانسي.

وأمضت العروس ساعة في محاولة إزالة الخاتم مستخدمة الصابون والثلج وحيل الخيط التي وجدتها على«يوتيوب» ولكن لم ينجح شيء. وبعد أن بدأت أصبعها في التورم والتحول إلى اللون الأرجواني، هرع الزوجان إلى مركز الإطفاء المحلي للحصول على المساعدة فكان على رجال الإطفاء أن يقطعوا حلقة الخاتم بحذر باستخدام قواطع حلقة الطوارئ، لتحريرها من إصبع بيريسا.

لحسن الحظ، تم تغيير حجم الخاتم دون أي تكلفة إضافية وتزوج الزوجان مع مرور يومهما الكبير دون أي عوائق.

وقالت بيريسا، من بيكنهام، جنوب شرق لندن: «استيقظت في الصباح ولم أستطع سحب الخاتم. حاولت تبريده بالثلج واستخدام الخيط في محاولة لتخفيفه، لكنه لم يتزحزح».

بعد الاتصال بصائغي المجوهرات المحليين، تم نصح الزوجين بالذهاب إلى فرقة الإطفاء التي ستكون لديها الأدوات اللازمة لقطعها.

وشرحت العروس أن خطيبها حاول قياس حجم الخاتم الخاص بها من خاتم قديم مقابل إصبعه الخنصر لأنه أراد أن يكون العرض مفاجأة، «وأعيد الخاتم إلى الجواهري لتغيير حجمه مجانًا، بحسب موقع "اندي ١٠٠".

وعلقت بيريسا أن الحجم الحالي" مناسب تمامًا الآن" .

وروت المرأة قصتها على الرغم من تعليقات البعض التي اقترحت أن هذا الحادث يعني أنهما يجب ألا يتزوجا، إلا أن العريسان تزوجا في حفل حميم ويعيشان بسعادة.

طباعة