تغييرات صامتة في الجلد قد تدل على السرطان

يشير أخصائي الجلد الرائد وطبيب الأمراض الجلدية الدكتور ساجار باتيل، إلى العلامات التحذيرية للآفات غير الطبيعية في الجسم حيث حذر من أن الورم الميلانيني - وهو أكثر أنواع سرطان الجلد شيوعا - قد لا يتسبب في حكة أو نزيف أو إفرازات للشامة.

ومع ذلك، في حالة حدوث أي نزيف أو حكة أو إفرازات، يُنصح بشدة بحجز موعد مع الطبيب في أقرب وقت ممكن.

وأضاف : "من المهم أن يكون لديك فهم جيد لشاماتك وأن تكون على دراية بأي شيء يحتاج إلى اهتمام الخبراء. يجب أن تدرك بالتأكيد أن ما يسمى بالتغيرات الصامتة تحدث أيضا في الشامة السرطانية".

وأكد طبيب الأمراض الجلدية أن "الشامات يمكن أن تتغير بمرور الوقت"، فتصبح "مرتفعة وتتغير في اللون والشكل والحجم. والتغييرات التي تحدث على مدى شهور وليس سنوات - تصبح الشامات أكثر قتامة بسرعة - تستحق بالتأكيد النظر إليها على أنها مسألة ملحة".

وبغض النظر عن لون بشرتك، يتعرض الجميع لخطر الإصابة بالأشعة فوق البنفسجية التي تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الجلد.

وينصح باتيل بأخذ الاحتياطات اللازمة مثل  ارتداء واق شمسي عالي  عندما تكون بالخارج تحت أشعة الشمس القوية خاصة عندما تكون بالخارج طوال العام وذلك وفقاً لإكسبرس.

كيف تحمي بشرتك

 أوصى الخبراء في مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بارتداء الملابس لحماية الجلد ووضع واقي الشمس وارتداء قبعة  تظلل الوجه والرأس والأذنين والرقبة وارتداء النظارات الشمسية التي تحمي من أشعة UVA وUVB.

طباعة