باستخدام أقمشة مطرّزة ونقشات تقليدية

فنانة أوكرانية تبرز جمال بلدها في عرض لـ «ديور»

ماريا غراتسيا قدمت عرضاً بعيداً عن «البهرجة». أ.ف.ب

نظمت دار «ديور»، أول من أمس، عرضاً لأزيائها الراقية، تولت إخراجه وتصميم ديكوره فنانة أوكرانية ركزت على المناظر الطبيعية الخاصة ببلدها باستخدام أقمشة مطرّزة ونقشات تقليدية. وأبرزت ماريا غراتسيا كيوري، وهي مصممة أزياء مسؤولة عن الإدارة الفنية لتصاميم النساء لدى دار «ديور»، الرصانة والرقي في المجموعة من خلال اعتمادها الألوان الطبيعية والمواد غير اللامعة والتطريز المميز وقطعاً من الدانتيل، ضمن عرض ركّز على اللمسة الحرفية بعيداً عن «البهرجة».

وأُسندت إلى أوليسيا تروفيمنكو، وهي فنانة أوكرانية عُرضت أعمالها في أحد المعارض المنظمة في روما بعد بدء الحرب الأوكرانية، مهمة تصميم ديكور عرض الأزياء الذي نظم في متحف رودان. وقالت أوليسيا: «أدهشتني الأفكار المُعتمد عليها لإبراز الرغبة في الولادة من جديد رغم الحرب الدائرة» في أوكرانيا.

ورأت أوليسيا - وهي تقف أمام لوحة جدارية عملاقة مطرزة وملونة استندت في تصنيعها إلى صورة لباحة منزلها الريفي الذي سكنت فيه منذ اندلاع الحرب - أنّ غراتسيا أرادت أن ينطوي العرض على حيوية ما.

وأضافت «فوجئت كردة فعل أولى وتساءلت (هل يدركون فعلاً ما يحدث في أوكرانيا؟) لكن لا بأس في نهاية المطاف بإظهار جمال الثقافة الأوكرانية إزاء صور أهوال الحرب».

 

طباعة