«فيكتوريا بوليفيانا» تنمو أوراقها إلى 3 أمتار

اكتشاف نوع جديد من الزنابق المائية العملاقة

عينات النوع الجديد من الزنبق ظلت غير مكتشفة في كيو غاردنز لـ177 عاماً. أرشيفية

أعلن الخبراء في حدائق كيو غاردنز بلندن، أمس، أنهم اكتشفوا نوعاً جديداً من الزنبق المائي العملاق منذ منتصف القرن الـ19، بعدما كان يعتقد أنه نوع آخر.

وبقيت عينات هذا النوع الجديد من الزنبق غير مكتشفة في كيو غاردنز لمدة 177 عاماً، وفي الحديقة الوطنية في بوليفيا لمدة 34 عاماً.

وكان يظن أن هذه الزنابق هي من نوع «فيكتوريا أمازونيكا»، أحد النوعين المعروفين من الزنابق المائية العملاقة التي سمي جنسها تيمناً بالملكة فيكتوريا عام 1852.

لكنّ نوعها الفعلي اكتشف بعدما عمل خبراء في «كيو» مع فريق من بوليفيا لإثبات أنها كانت في الواقع نوعاً ثالثاً.

وإضافة إلى أنها أحدث أنواع الزنابق المائية العملاقة، فإن «فيكتوريا بوليفيانا» التي تنمو أوراقها إلى ثلاثة أمتار في البرية، هي أيضاً الأكبر في العالم، حسب ورقة بحثية نشرت في مجلة «فرونتيرز إن بلانت ساينسز».

من جانبه، وصف الباحث المتخصص في إنقاذ الأنواع النباتية التي على وشك الانقراض كارلوس ماغدالينا، هذا الزنبق المائي بأنه «إحدى العجائب النباتية في العالم». وتتفتح الزنابق المائية العملاقة في الليل، وتتحول من الأبيض إلى الزهري.

طباعة