بشراكة عالمية تسعى لتوفير احتياجات الناشرين والقراء

اطلب كتابك.. والشارقة تلبي في دقائق

صورة

كشفت هيئة الشارقة للكتاب عن بدء أعمال «لايتنينغ سورس الشارقة»، الشركة العالمية التي جاءت بموجب اتفاقية شراكة وقعتها الهيئة مع مجموعة «إنغرام كونتنت»، المتخصصة في مجال طباعة الكتب حسب الطلب وتوزيعها، إذ ستتيح للناشرين في المنطقة العربية والعالم توزيع كتبهم في 40 ألف منفذ بيع ومكتبة وجامعة في أنحاء العالم.

وتقدم الهيئة من خلال الشركة، التي تتخذ من المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر مقراً لها، لنخبة من متاجر الكتب والمكتبات في الدولة فرصة طلب الكتب مباشرةً من الناشرين العالميين، لضمان سرعة الإمداد في السوق، كما تتيح خدمة الطباعة عند الطلب التي توفرها «إنغرام» إمكانية الوصول إلى ملايين الكتب بأكثر من 170 لغة، إذ شهدت هذه الخدمة تسجيل عدد كبير من الناشرين، لتسهيل وصول كتبهم إلى مكاتب التجزئة والموزعين في دولة الإمارات والمنطقة.

وتوفر الشركة خدمات الطباعة بكلفة أقل، وبسرعة إنجاز تصل إلى دقائق معدودة لطباعة الكتب، وتتبنى الشركة سياسات صديقة للبيئة، تتجاوز تحديات الورق التالف، والتخزين، والتلوث الناتج عن حركة الشحن.

وقال رئيس هيئة الشارقة للكتاب، أحمد بن ركاض العامري: «نحرص على عقد شراكات عالمية، تحقق نقلات نوعية لحركة النشر في دولة الإمارات والمنطقة، ونوفر كل الإمكانات التي تخدم صناعة الكتاب، وتسهل آليات عمل الناشرين، لتعزيز فرص وصول المجتمعات إلى مصادر المعرفة».

وأضاف: «تقدم الخطوة للناشرين والموزعين والعاملين في مجال الطباعة والنشر فرصة مثالية لتوسيع أعمالهم في الأسواق الإقليمية، والإسهام في تعزيز وصول الجمهور إلى الكتاب والمعرفة، إذ تعد (إنغرام لايتنينغ سورس الشارقة) أول مشروع من نوعه لشركة إنغرام في المنطقة، ما يعزز المقومات الاستراتيجية التي تتميز بها الشارقة، والبنى التحتية التي تدعم الاستثمارات العالمية في سوق الكتاب والصناعات الإبداعية، كما يعكس المكانة التي حققتها الإمارة على خريطة الثقافة العالميّة».

من جهته، قال رئيس «إنغرام كونتنت»، جون إنغرام: «تجمعنا مع (الشارقة للكتاب) شراكة راسخة، ونتطلع إلى الفرص الواعدة التي يوفرها المشروع الجديد»، مشيراً إلى أن الخطوة تهدف إلى توزيع الأعمال الإبداعية ذات المستوى العالمي في أنحاء الشرق الأوسط لتلبية احتياجات الناشرين والقراء على حد سواء.

40 

ألف منفذ بيع ومكتبة وجامعة في أنحاء العالم، تتيح الخطوة الجديدة لصناع الكتاب الوصول إليها.

طباعة