بسبب "عضة" كلب.. فيديو لرجل يعتدي بوحشية على جاره ونجله بـ"ماسورة" حديد

أصيب ثلاثة أفراد من عائلة بعد أن هاجمهم جارهم وهو في حالة من الهياج وضرب جاره ونجله وكلبه بـ "مارسورة" حديدية، بعد أن نبح كلبهم الأليف عليه.

وقالت الشرطة الهندية اليوم الاثنين إن الحادث وقع في منطقة باشيم فيهار في دلهي صباح أمس الأحد.

وأثناء التحقيق، تبين أن شخصًا واحدًا هو دارمفير كان يتجول في الشارع في الصباح، ثم بدأ كلب أليف مملوك لأحد الجيران بالنباح عليه، فما كان من هذا الشخص الا مطاردة الكلب، حينها تدخل مالكه ومنع جاره من الاعتداء عليها، إلا أنه سرعان ما عاد الكلب وعض ذلك الجار، ليستشيط غضباً، وليمسك بـ"ماسورة" حديدية وركض خلف الكلب، حينها فر الكلب إلى بيت مالكه مجدداً، وعندما حاول مالكه التدخل مرة أخرى لابعاد الرجل الغاضب، نشبت مشاجرة سريعة قام إثرها الرجل الغاضب بضرب الكلب بقسوة على رأسه، ثم ضرب جاره في حضور زوجة الأخير، ليتدخل أحد الجيران ويبعد الرجل الهائج.

كاميرا المراقبة في منزل الضحية وثقت واقعة الاعتداء

في لقطات كاميرات المراقبة للحادث، حاول رجل مسن، تم تحديده لاحقًا على أنه هيمانت البالغ من العمر 53 عامًا، إنقاذ الكلب، لكن الجاني ضربه أيضًا بماسورة حديدية.

في الفيديو ، يمكن رؤية الكلب مستلقيًا فاقدًا للوعي لبعض الوقت بعد أن تلقى ضربة شديدة على رأسه.

في غضون دقيقة، استفاق الكلب، ومع ذلك، يمكن رؤيته وهو يركض متأرجحاً ويتلوى من الألم من شد الاصابة في رأسه.

ومع ذلك، فإن المتهم لم يتوقف عند هذا الحد، ففي وقت لاحق، اقتحم الجاني منزل مالك الكلب لاستعادة الماسورة الحديدية المستخدمة في الهجوم، وأثناء ذلك أصاب امرأة تبلغ من العمر 45.

وبناءً على ذلك، سجلت الشرطة تقريراً عن الحادث، يواجه الجاني بموجبه العديد من الاتهامات، منها محاولة ارتكاب جريمة قتل عمد، والتسبب في الأذى طوعاً، والتعدي على المنزل من أجل ارتكاب جريمة يعاقب عليها بالسجن

وقال مسؤول أمني هندي إن جميع الجرحى تم فحصهم طبيا والتحقيق في الحادث جار.

ومنذ أن انتشر مقطع الفيديو الخاص بالحادث على وسائل التواصل الاجتماعي، يطالب عشاق الحيوانات بإجراءات عقابية ضد الجاني.

 

طباعة