بعد 10 أشهر في نهر بريطاني.. هاتف يعود إلى صاحبة وما زال يعمل

أعيد هاتف ( iPhone )، فقد في نهر بريطاني خلال حفل توديع العزوبية إلى صاحبه بعد العثور عليه في الماء بعد 10 أشهر والمفاجأة كانت أنه ما زال يعمل.

وقال ميغيل باتشيكو إنه وجد الهاتف في الماء أثناء تجديفه مع أسرته هذا الشهر في نهر واي في سندرفورد، جلوسيسترشاير، وأخذ الجهاز إلى المنزل لتجفيفه.

وقال باتشيكو لراديو «بي بي سي»، «لم أكن أعتقد أنه سيكون مفيدا. كان مليئا بالمياه».

قال باتشيكو إنه استخدم ضاغط هواء لتجفيف iPhone وتفاجأ عندما تم تشغيله بمجرد توصيله بالشاحن.

وقال: «في الصباح عندما وضعته في موضع التشغيل، لم أصدق ذلك».

ونشر باتشيكو صورًا للهاتف وشاشة القفل الخاصة به، وهي صورة لرجل وامرأة، في مجموعة Cinderford Noticeboard على Facebook.

وتمت مشاركة المنشور آلاف المرات وتم التعرف على الرجل الموجود في الصورة في النهاية على أنه أوين ديفيز من إدنبرة، اسكتلندا، بحسب «يو بي آي».

وقال ديفيز إنه كان يمارس رياضة التجديف كجزء من حفل توديع العزوبية على نهر واي عندما سقط في الماء.

وقال: «كنت في زورق يتسع لرجلين وربما لم يكن ينبغي لشريكي أن يقف، ولا داعي للقول إننا سقطنا فيه (النهر)». «كان الهاتف في جيبي الخلفي وبمجرد أن أصبح في الماء أدركت أن الهاتف قد اختفى». وأشاد ديفيز باتشيكو لجهوده من أجل إعادة هاتفه.

طباعة