«استدرجها بأضحية العيد».. والدة شيماء جمال تكشف تفاصيل مقتلها على يد زوجها القاضي

كشفت والدة الإعلامية المصرية شيماء جمال، التي قتلت على يد زوجها ، عضو إحدى الهيئات القضائية، ودفنها بمزرعة في البدرشين بالجيزة، بمعاونة آخر محبوس على ذمة تحقيقات النيابة العامة تفاصيل جديدة عن مقتل ابنتها.

وقالت والدة المذيعة المجني عليها إنها ستكشف الحقائق يوم السبت ، مضيفةً: «هقول ليه القاضي قتل بنتي»، مشيرةً إلى أن علاقة ابنتها شيماء بزوجها كانت على ما يُرام ولم يكن بينهما سوى خلافات عادية سببها رغبتها في إشهار زواجهما الذي دام 8 سنوات ضمنهم سنة واحدة عرفي لكنه كان يماطل لخوفه من زوجته الأولى، ويوم اختفاء ابنتها كانت متوجهة للكوافير قبل سفرها للخارج  في اليوم التالي.

وأضافت الأم  حسب «المصري اليوم»: «زوجها اصطحبها للمزرعة لمصالحتها، وقال لها: تعالى نشوف الأضحية سوا.. وقتلها هناك.. ومن جبروته سرق خاتمها الألماظ»، مشيرةً إلى أنها كانت سعيدة وفرحانة، ولم يكن بينهما خلافات، موضحة «أن الفيلا كانت مستأجرة بمبلغ 8 آلاف جنيه في الشهر».

ولفتت الأم إلى أنها حضرت لمصلحة الطب الشرعي بزينهم لإجراء تحليل الـ «D.N.ِA»، لمضاهاته بتحليل البصمة الوراثية الخاصة بالمجني عليها، للتأكد من هوية الجثة بعد تشويهها من قبل المتهم، مطالبةً بـ«القصاص القانوني».

طباعة