جريمة قتل في مطعم اميركي بسبب «المايونيز»

قالت شرطة أتلانتا في بولاية جورجيا الأميركية أن رجلا قتل امرأة وأصاب أخرى، تعملان في سلسلة مطاعم وجبات سريعة شهيرة، بالرصاص، لأنها وضعت «الكثير من المايونيز» في شطيرته.

ووفقا لنائب رئيس شرطة المدينة، تشارلز هامبتون، ألقت قوات الأمن القبض على رجل يبلغ من العمر 36 عاما بالقرب من المطعم.

وأوضح هامبتون في مؤتمر صحافي أن الرجل المذكور «دخل إلى المطعم وطلب شطيرة، لكنها لم ترق له بسبب كمية المايونيز، موجها غضبه ضد اثنين من عاملات المطعم».

وتبلغ الضحية الأولى من العمر 26 عاما ولقيت مصرعها متأثرة بجراحها الناتجة عن طلق ناري، أما الأخرى فهي امرأة تبلغ من العمر 24 عاما أصيبت بجروح خطيرة نقلت على إثرها إلى المستشفى، وحضر الحادث نجل المرأة المصابة البالغ من العمر 5 سنوات.

وعبر هامبتون عن شعوره بحالة إحباط بسبب الحادث، طالبا توجيه كامل التركيز نحو العنف المسلح وليس على التفاصيل المحددة للمايونيز.

يذكر أن الرئيس الأميركي، جو بايدن، وقع قانونا، نتيجة لاتفاقية تاريخية موقعة بين الديمقراطيين والجمهوريين، لتعزيز السيطرة على الأسلحة، بعد عمليات إطلاق النار الكثيفة التي شهدتها البلاد أخيرا.

طباعة