متاحف برلين تمهد الطريق لعودة قطع فنية إفريقية

فتح معهد ثقافي ألماني بارز الطريق، أول من أمس، لعودة عدد كبير من الأعمال الفنية، التي تم الحصول عليها خلال العصر الاستعماري لناميبيا وتنزانيا والكاميرون.

وقررت مؤسسة التراث الثقافي البروسي، ومقرها برلين، والتي تدير متاحف العاصمة الألمانية، الدخول في مفاوضات مفصلة بشأن إعادة تلك القطع الفنية.

وهناك 23 قطعة موجودة حالياً في ناميبيا ستظل في تلك الدولة. وكان فريق أبحاث ناميبي يعمل في برلين منذ أوائل عام 2019، إذ فحص نحو 1400 قطعة فنية تحتفظ بها المؤسسة في متاحفها. كما تم تفويض رئيس المؤسسة، هيرمان بارزينجر، للتفاوض مع السلطات في تنزانيا بشأن عودة القطع الفنية التي استولت عليها القوات الألمانية خلال تمرد ماجي ماجي بين عامي 1905 و1907.

 

طباعة