«وداعاً عزيزتنا فينا غارثيا».. كوبا تنعى شاعرتها

توفيت الشاعرة الكوبية الشهيرة، فينا غارثيا ماروث، عن عمر يناهز 99 عاماً، كما أفادت سلطات هافانا. ونعت وزارة الثقافة الشاعرة الفقيدة في تغريدة نشرتها على حسابها عبر «تويتر» جاء فيها: «لقد رحلت عزيزتنا فينا غارثيا ماروث، أحد أعظم الأصوات في شعر أميركا اللاتينية.. يوم حزين للثقافة الكوبية». وحصلت الراحلة عام 1990 على الجائزة الوطنية للآداب، وهي أرقى جائزة أدبية كوبية، ثم في عام 2007 على جائزة بابلو نيرودا التشيلية للشعر.

وكانت الشاعرة المولودة في هافانا في 28 أبريل 1923، وهي أيضاً كاتبة، تنتمي مع زوجها سينتيو فيتيير وشخصيات بارزة أخرى كإليسيو دييغو وغاستون باكيرو، إلى المجلة الشهيرة «أوريجينيس» (1944-1956)، التي كان يديرها في مرحلتها الذهبية الكاتب خوسيه ليساما ليما.

 

طباعة