حصل عليها مع باقة من نجوم بوليوود

سلمان خان بعد منحه الإقامة الذهبية: بيني وبين أبوظبي علاقة وطيدة

صورة

منحت أبوظبي الإقامة الذهبية لنجم بوليوود الشهير سلمان خان، ومجموعة من ألمع النجوم والشخصيات البارزة في صناعة السينما الهندية، في خطوة تعكس متانة العلاقات الثنائية الممتدة بين الصناعات الإبداعية في البلدين.

وشملت قائمة الحاصلين على الإقامة الذهبية لمدة 10 سنوات بجانب سلمان خان كلاً من النجوم ديفيا كومار، وجينيليا ديشموك، وريتيش ديشموك، وبوشان كومار، وأنيس بازمي، وأندريه تيمينز. ومُنحت الإقامات الذهبية بالتزامن مع استضافة أبوظبي حفل توزيع جوائز الأكاديمية الدولية للفيلم الهندي في وقت سابق من الشهر الجاري، والذي يعكس حرص المنظّمين والقطاع الإبداعي في أبوظبي على توطيد العلاقة بين الطرفين، وبناء إرث ناجح تمتد نتائجه الإيجابية لما بعد حفل توزيع الجوائز لأعوام مقبلة.

ورشح الحاصلون على الإقامة الذهبية من دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، التي تتولّى مراجعة وتقييم الطلبات المقدمة من الكوادر العاملة في مجالات الفنون البصرية والنشر والفنون الاستعراضية والتصميم والحرف اليدوية والتراث، إضافة إلى الألعاب والرياضات الإلكترونية والإعلام، بدعم من لجنة أبوظبي للأفلام، بينما تباشر twofour54 أبوظبي مهمة إصدار التأشيرات.

وقدم سلمان خان، الذي تربطه علاقة وطيدة بأبوظبي، التي استضافت تصوير مجموعة من أفلامه وهي «بهارات» و«سباق 3» و«تايغر زيندا هاي» بدعم لجنة أبوظبي للأفلام، حفل جوائز الأكاديمية الدولية للفيلم الهندي الذي نظم في الاتحاد آرينا بجزيرة ياس في الرابع من يونيو الجاري.

من جهته، قال وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي سعود عبدالعزيز الحوسني: «يكتسب قطاع السينما والتلفزيون أهمية متزايدة باعتباره ركيزةً أساسيةً في دعم الصناعات الإبداعية والثقافية بأبوظبي، ما يؤكد دوره المتنامي كرافد أساسي يدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ويحقق طموحات الإمارة بخصوص تنويع مصادر دخلها عبر القطاعات غير النفطية».

وأضاف: «تمثّل الإقامة الذهبية جزءاً محورياً ضمن استراتيجية الاستثمار في القطاعات الإبداعية والثقافية التي تتجاوز قيمتها 30 مليار درهم، وسعداء بهذه الخطوة التي تمنح زملاءنا في صناعة السينما الهندية، وتحديداً النجم المعروف سلمان خان الذي تربطه علاقة وطيدة مع أبوظبي، تأشيرات إقامة طويلة. ولاشك أن هذه المبادرة تؤكد عمق ومتانة العلاقات الثنائية الممتدة بين قطاعات السينما والتلفزيون في أبوظبي والهند، كما تجسّد التزامنا بمواصلة بناء هذه العلاقة القوية».

من جهته، قال سلمان خان: «فخور بحصولي على الإقامة الذهبية، لاسيّما أنه تربطني علاقة وطيدة بأبوظبي التي استضافت تصوير مجموعة من أعمالي الفنية المفضلة. وسعيد بالاحتفال بصناعة السينما الهندية أثناء حفل جوائز الأكاديمية الدولية للفيلم الهندي، خصوصاً في هذه المدينة التي أظهرت لنا دعماً شاملاً ومستمراً طوال السنوات القليلة الماضية. واليوم، وبعد الحصول على الإقامة الذهبية، أتطلع إلى العودة مرة أخرى لتصوير أحد أعمالي في المستقبل القريب».

بينما قال رئيس لجنة أبوظبي للأفلام، هانز فرايكن، إن «أبوظبي وجهة مفضلة لصنّاع الأفلام، إذ تتوافر بها كل الإمكانات والمقومات الداعمة لاستضافة الإنتاج الفنية المحلية والدولية. وستتيح الإقامة الذهبية للنجوم الموهوبين، مثل سلمان خان وزملائه من الممثلين والمخرجين والمنتجين، فرصة تحقيق رؤيتهم الفنية والإبداعية عبر سلسلة واسعة من المواقع الاستثنائية والمرافق المتطوّرة، بدعم المجتمع الإبداعي المحلي الزاخر بالكوادر الفنية المتميّزة».

من جانبها، قالت نائب رئيس جوائز الأكاديمية الدولية للفيلم الهندي، نورين خان: «تتمثل الفكرة الرئيسة من استضافة حفل جوائز الأكاديمية الدولية للفيلم الهندي خارج الهند في بناء وتوطيد علاقات الصناعة الإبداعية مع الجهة المستضيفة. واستناداً إلى النجاح الكبير في استضافة نسخة عام 2022 من حفل توزيع الجوائز في أبوظبي، نسعى إلى بناء علاقات طويلة الأمد مع الإمارة، وأن تصبح الوجهة المفضلة لصنّاع السينما الهندية. وسيتيح منح الإقامة الذهبية لنخبة من ألمع نجومنا سهولة العودة إلى أبوظبي، وإنتاج المزيد في الأفلام خارج الهند في الإمارة».


 بيئة داعمة للمبدعين

تدعم التأشيرة الذهبية الكوادر الإبداعية الموهوبة في مجالات شتّى، بما فيها الصناعة الثقافية والإبداعية، كما توفر فرص عمل مستدامة في أبوظبي، من خلال توفير كل العوامل والظروف المناسبة التي تؤسس بيئة داعمة للكوادر الإبداعية من جميع أنحاء العالم للعمل والعيش انطلاقاً من الإمارات، وبالتالي دعم نمو المشهد الإبداعي بالإمارة. ونجحت twofour54، منذ انطلاق هذه المبادرة النوعية، في دعم الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية في إصدار أكثر من 700 إقامة ذهبية في أبوظبي خلال الأشهر القليلة الماضية، ما يسهم في تعزيز جاذبية الإمارة أمام المواهب الإبداعية والعقول الفذّة في جميع أنحاء العالم.

سلمان خان:

«اليوم، وبعد الحصول على الإقامة الذهبية، أتطلع إلى العودة لأبوظبي لتصوير أحد أعمالي في المستقبل القريب».

سعود الحوسني:

«المبادرة تؤكد عمق ومتانة العلاقات الثنائية الممتدة بين قطاعات السينما والتلفزيون في أبوظبي والهند».

طباعة