"معايا ورق يوديك في داهية يا مرتشي".. المشاجرة التي قتلت المذيعة شيماء جمال

روت خالة المذيعة المصرية شيماء جمال، التي لقيت مصرعها على يد زوجها الذي يعمل بجهة قضائية، ودفنها في مزرعة خيول مستأجرة بالجيزة، تفاصيل جديدة بشأن جريمة مقتل المذيعة التي هزت الرأي العام المصري.

وقالت خالة المذيعة شيماء جمال في حوار لموقع "القاهرة 24"، إن ابنة شقيقتها اختفت لمدة 20 يومًا مدفونة في فيلا بمنطقة المنصورية، بعدما تقدم زوجها بـ بلاغا للقوات الأمنية باختفائها في مدينة 6 أكتوبر.

كما كشفت خالة المذيعة شيماء جمال، التي قتلت ودفنت داخل فيلا استأجرها زوجها، مفاجآت عديدة بشأن حادث قتل شيماء جمال، حيث تم إغلاق الهاتف المحمول للمجني عليها، وحاولت التواصل مع زوج شيماء جمال، وطالبته بأنه يأتي إلى المنزل، قائلة: "جه البيت وهدومه كلها متبهدلة".

وأضافت: "الزوج أوهمنا بقيامه بتقديم بلاغ هاتفيا بأحد المسؤولين الأمنيين باختفاء زوجته، وعندما ضغطنا عليه وواجهناه، قال: أنا مراتي مختفية وعايز تعملوا بحث على مراتي، وبعدها سألته وقلتله شيماء فين أنا حاسة بأن جرالها حاجة، رد عليا قالي: أنا هتصل بالحكومة وهجبهالك متقلقيش".

وتابعت خالة المذيعة شيماء جمال، بأنه قبل حدوث الواقعة سمعت من المجني عليها شيماء تقول لزوجها "يا مرتشي.. أنا معايا ورق يوديك في داهية، فحصلت خناقة ومشاكل واشتكى لأمها فأنا نصحتها وقلت لها الكلام ده عيب، ومينفعش التشهير بجوزك وبعدها خرج من البيت والغضب مالي عينيه".

وأوضحت أنه يوم الواقعة طلب من زوجته المجني عليها الذهاب إلى المزرعة لبحث بعض الأمور، قائلًا: "المزرعة دي للكلاب وهنشتري عجل".

وتابعت خالة شيماء جمال، بأن: "جنى ابنة الضحية أثناء مراجعة كاميرات المراقبة، قالت إنها شاهدت المتهم ظهر بسيارته عقب تنفيذ جريمته، كانت ملابسه كلها متبهدلة".

وقالت خالة المذيعة شيماء جمال، إنهم استمروا حوالي أسبوع كامل في البحث عن ابنتهم، مضيفة: "قلت لزوجها بأنني سأتوجه إلى المديرية لتقديم بلاغ وبلغت".

وكشفت خالة شيماء جمال تفاصيل جديدة قبل مقتلها، حيث قالت إن المتهم قد توجه للبلاغ مع والدة شيماء جمال يوم الثلاثاء الماضي، وقال المتهم لوالدتها: "هديكي 10 آلاف وتسكتي"، وتابعت: "بعدها بدأ يقفل تليفونه، ولم يسأل على شيماء بعد ذلك، وفضلنا ندور عليه ونروح الأماكن اللي بيقعد فيها، ومنها كافيه في المهندسين لكنه اختفى بعد كده".

وأشارت إلى أنه قبل حدوت الواقعة بأيام، حدثت مشادة كلامية بين المتهم والمذيعة، قائلة: "أنا سمعت شيماء بتقوله أنا ماسكة عليك مستندات، ولو مش هتشهر جوازي لمراتك هطلعها"، ورد المتهم: "أنا هشهر جوازنا اللي كان في السر".

وقالت خالة المذيعة شيماء جمال لحظة اكتشاف جثة المجني عليها في المزرعة: "في قلب مزرعة لقوها ميتة ومحطوطة في حفرة، وجوزها اللي قتلها"، وتابعت بأنها طلبت من والدة المجني عليها بضرورة اتهام زوج شيماء جمال بقتلها، موضحة: "قبل كشف الجريمة شكيت فيه"، واختتمت: "أطالب بإعدامه.. ونثق في قضاء بلدنا العادل".

طباعة