موظف يستولي على مبلغ ضخم من «الأهلي المصري» للمرة الثانية في شهر

كشف مصدر تفاصيل واقعة استيلاء جديدة على أموال المودعين بالبنك الأهلي المصري من قبل موظف يعمل نائب مدير في أحد الفروع الكبيرة. بحسب «القاهرة 24».

وجاءت الواقعة بعد أيام من استيلاء موظف آخر على 22 مليون جنيه من أموال العملاء والهروب إلى أميركا.

وقال المصدر إن أحد الموظفين بالبنك الأهلي فرع المعادي، استولى على مليون و400 ألف جنيه من أموال وحسابات البنك دون وجه حق، عبر استغلال منصبه في الاطلاع على بيانات وحسابات العملاء.

وفي وقت سابق، قام موظف آخر بسرقة مبالغ ضخمة من البنك الأهلي المصري، يعمل في فرع شبرا، والتحق بالعمل في البنك منذ شهر أكتوبر 2017، وبحكم منصبه الكبير الذي يسمح له بالاطلاع على بيانات وحسابات العملاء، تمكن من تحويل مبلغ 22 مليون جنيه من حسابات عملاء البنك الأهلي وقام بتحويلها لبنوك أخرى.

واستطاع موظف البنك الأهلي الهروب خارج البلاد والسفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية دون علم المسؤولين بالبنك، قبل أن يحول المبلغ داخل مصر لبنوك أخرى والهروب للخارج.

 

طباعة