التفاصيل الكاملة لقتل ودفن المذيعة شيماء جمال

كشفت مصادر قضائية مصرية تفاصيل حادث مقتل المذيعة شيماء جمال، موضحة أن المشتبه في ارتكابه الجريمة، زوجها المتهم، القاضي في مجلس الدولة، وجرت الموافقة على طلب لرفع الحصانة عنه، وجار ضبطه وإحضاره.

ونقلت "صحيفة "المصري اليوم" عن المصادر القضائية، أن الحادث وقع في مزرعة يملكها المتهم بقرية أبوصير بالمنصورية، وأنه أطلق رصاصة على رأس المجنى عليها على إثر خلاف بينهما، بعد 8 سنوات منها 3 عرفي.

المصادر كشفت وجود شاهد عيان عامل، في مزرعة المتهم.

وأضافت المصادر أن المجني عليها المذيعة شيماء جمال زوجة ثانية له وهددته بإخبار زوجته الأولى بزواجه منها ما دفعه لقتلها.

وتلقت مديرية أمن الجيزة بلاغًا يفيد بتغيب مذيعة تليفزيونية على إحدى الفضائيات الخاصة، تُدعى شيماء جمال، تبين من التحريات أنها تقدم برنامج المشاغبة، وبعمل التحريات اللازمة تبين صدق البلاغ وانها متغيبة من يوم ٢٠ يونيو الجاري أي منذ ٧ أيام.

وتتابع عناصر البحث خط سير المذيعة في الفترة الأخيرة، وتستمع لأقوال أسرتها والمقربين منها، للتعرف على ظروف وملابسات غيابها.

وأشارت التحريات الأولية للإدارة العامة للمباحث، أن المذيعة خرجت مع زوجها لشراء بعض المستلزمات، ثم طلبت منه انتظارها لتصفيف شعرها في كوافير بالشيخ زايد، وبعد انتظار لفترة طويلة لم تعد زوجته وفوجئ بإغلاق هاتفها، فقام بتحرير محضر داخل قسم الشرطة.

وتابعت التحريات الأولية أن المذيعة كانت منفصلة منذ فترة وتزوجت من آخر قبل تغيبها.

وأضافت التحريات أن المتهم استدرج زوجته إلى مزرعة وأوهمها بشرائها لها لارضائها وأنهى حياتها.

وكشفت مصادر أمنية وقضائية أخرى أن المستشار المتهم بقتل زوجته، عقب تنفيذ جريمته حرر بلاغاً باختفاء زوجته لإبعاد الشبهة عنه.

كما كشفت مصادر قضائية رفيعة المستوى عن تفاصيل جديدة في اتهام مستشار بمجلس الدولة بقتل زوجته المذيعة شيماء، وأفادت بأنه ضربها على رأسها بمقبض المسدس "طبنجة" ثم شوه وجهها بماء نار قبل دفنها في حديقة مزرعته بمدينة البدرشين.

وقالت المصادر إن مديرية أمن الحيزة أخطرت مجلس الدولة بالجريمة واتهام المستشار أ. ح بقتل زوجته فتم رفع الحصانة عنه للسماح للأجهزة الأمنية باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاهه.

كانت أجهزة الأمن المصرية، أمس الإثنين، عثرت على جثة المذيعة شيماء جمال، مدفونة داخل فيلا بالمنصورية.

يُذكر أن شيماء جمال عملت في عدد من المحطات الفضائية، وعُرفت بإثارة الجدل في تجاربها المحدودة، التي كان أولها عبر قناة LTC عندما قدمت برنامج "المشاغبة".

وظهرت شيماء جمال في إحدى حلقات البرنامج وهي تحمل كيساً به مادة بيضاء واستنشقتها على الهواء، قائلة: "أنا وعدت المتصل إني أشم هيروين على الهواء، واديني وفيت بوعدي، بس حلوة الشمة أوي"، ما اعتبر خروجاً صارخاً عن المعايير المهنية والأخلاقية.

وصدر قرار من نقابة الإعلاميين عام 2017 بوقف شيماء جمال لمدة 3 شهور، وعلى الفور التزمت قناة LTC وقتها بتنفيذ القرار.

ثم انتقلت إلى قناة "الحدث اليوم"، وأثارت الجدل بواقعة جديدة بعدما ظهرت على الهواء وبصحبتها إوزة، وأطلقت عليها اسم "بطاطا"، وهي تطعمها على الهواء.

الجدير بالذكر أن المستشار المتهم بقتل زوجته يعمل بمجلس الدولة بدرجة نائب رئيس المجلس، وانتُخب بمجلس إدارة نادي المجلس أخيراً.

 

اقرأ أيضاً:

العثور على جثة مذيعة مصرية مدفونة داخل فيلا

 

طباعة