عمّال في منجم ذهب يعثرون على "حيوان رضيع" عمره 30 ألف سنة !

صورة

اكتشف عمال المناجم في حقول الذهب في كلوندايك في أقصى شمال كندا اكتشافا نادرا، إذ عثروا على بقايا محنطة لرضيع حيوان ماموث صوفي كامل تقريبا.

وقال عالم الحفريات غرانت زازولا في بيان: "إن هذا الحيوان رائع وهو أحد أكثر حيوانات العصر الجليدي المحنطة المكتشفة في العالم إثارة للدهشة"، وأضاف :" أنا متحمس للتعرف بشكل اكبر على صغير الماموث".

وأطلق السكان الأصليون للمنطقة، على صغير الماموث اسم "نون تشو غا"، أي "صغير حيوان ضخم"، وتم اكتشاف بقايا صغير الماموث أثناء التنقيب في التربة الصقيعية جنوب مدينة داوسون في إقليم يوكون الكندي، المتاخم لولاية ألاسكا الأمريكية.
وبحسب زازولا يمثل هذا الاكتشاف أول ماموث صوفي شبه كامل وأفضل حفظا تم العثور عليه في أمريكا الشمالية، وكان قد تم العثور على عجل  الماموث الجزئي المسمى إيفي، في عام 1948 في منجم ذهب في داخل ألاسكا، وتم اكتشاف الماموث الصوفي المحنط البالغ من العمر 42000 عام والمعروف باسم ليوبا، في سيبيريا في عام 2007، ووعثر سابقا على عظام ماموث صوفي آخر، يعتقد أنه شاب يبلغ من العمر10000عام، في سيبيريا في عام 2020.

وقالت حكومة يوكون إن إقليم يوكون معروف في جميع أنحاء العالم بأحفوريات حيوانات العصر الجليدي، ولكن نادرا ما يتم اكتشاف بقايا مومياء محنطة مع جلد ووبر.

ويرجح أن هذا الحيوان نفق قبل أكثر من 30 ألف عام، حين كانت تجوب المنطقة حيوانات الماموث الصوفي والخيول البرية وأسود الكهوف وثيران البيسون العملاقة.

طباعة